الصدر يطالب الفصائل المسلحة بـ

الصدر يطالب الفصائل المسلحة بـ "الإذعان" لنتائج الانتخابات

حذر الصدر من جر البلاد إلى الفوضى

الترا عراق - فريق التحرير

أعرب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، عن أمله بأن يسهم موقف مجلس الأمن من الانتخابات العراقية في تراجع الأطراف السياسية المعترضة على النتائج بحجة التزوير.

وقال الصدر في بيان، 23 تشرين الأول/أكتوبر، إنّ "جر البلاد إلى الفوضى وزعزعة السلم الأهلي بسبب عدم قناعة مدعي التزوير بالنتائج، هو أمر معيب يزيد من تعقيد المشهد السياسي والوضع الأمني، بل يعطي تصورًا سلبيًا عنهم، وهذا ما لا ينبغي تزايده وتكراره".

وحذر الصدر، من "الضغط على مفوضية الانتخابات أو التدخل بعمل القضاء والمحكمة الاتحادية"، مؤكدًا أنّ "القناعة بالنتائج الإلكترونية سيفيء على العراق وشعبه الأمن والاستقرار".

وحذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق، من "الاقتتال والصدام" على خلفية إعلان النتائج الكاملة للانتخابات من قبل المفوضية العليا.

وتتظاهر مجاميع على صلة بالفصائل المسلحة والأحزاب الممثلة لها على مشارف المنطقة الخضراء، منذ أيام، مطالبة بإعادة احتساب أصوات الاقتراع، وسط اتهامات للحكومة بالتورط في عمليات تزوير.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الصدر يعتمد على العذاري لقيادة مفاوضات الكتلة الأكبر

مقتدى الصدر يأخذ خطوة إلى الوراء أمام تهديدات الفصائل المسلحة