الصدر يقاطع صلاة الجمعة.. ماذا فعل الصدريون في مسجد الكوفة؟

الصدر يقاطع صلاة الجمعة.. ماذا فعل الصدريون في مسجد الكوفة؟

لم تكن هذه المرة الأولى التي يوجه الصدر انتقادات لاذعة لأتباعه (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

قرر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مقاطعة صلاة الجمعة، أحد أبرز الركائز التي قامت عليها دعوة والده محمد الصدر والتي انتهت باغتياله على يد النظام السابق، "عقابًا" لأتباعه.

قرر الصدر مقاطعة صلاة الجمعة في مسجد الكوفة "عقابًا" لأتباعه على بعض السلوكيات منها "تقبيل المنبر وكثرة السيلفيات"!

وذكرت صفحة "صالح محمد العراقي" في فيسبوك، إن القرار جاء بسبب "بعض الافعال اللامسؤولة التي يظن البعض أنها مثال الحب والعشق، والتي قام بها البعض في مسجد الكوفة وأثناء وجود سماحته بيننا أو بعد ذهابه".

اقرأ/ي أيضًا: "فتنة" الصفحات المقربة.. الصدر يلمح إلى محاولة لـ "اغتياله" على يد العصائب!

حدد العراقي، "التبرك وتقبيل المنبر بصورة مفرطة قد تسبب إتلافه بل تسبب بنقل صورة غير حضارية وغير صحية، كثرة (السلفيات)، التصوير أثناء الخطبة، ترك الخطيب والنظر إلى الصدر وتصويره دون رضاه"، من الأسباب التي دعت الصدر إلى اتخاذ قراره بعدم "حضور الصدر الصلاة مع اتباعه في مسجد الكوفة بعد الآن".

كما بين، أن الصدر "سيحاول السفر أثناء وقت صلاة الجمعة لكي لا يترك فرضًا واجبًا أو يَعتَبِر أن حضوره يسبب ضررًا واشكالًا شرعيا على الحضور"، فيما ختم بالقول "كلي علم أنكم لم ولن تتعظوا... وأمري وأمركم بل وامره الى الله تعالى... يحكم بيننا وبينكم بالعدل".

بعد ذلك، تم تداول مقطع فيديو يظهر العشرات من أتباع الصدر ويهم يتجمهرون حول منبر مسجد الكوفة ويقبلوه "تبركًا به"، عبر مواقع التواصل.

تداولت مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر تجمهر العشرات حول منبر الصدر في مسجد الكوفة 

وهذه ليست المرة الأولى التي يوجه الصدر أو مقربيه انتقادات أو حتى "إهانات" لأتباعه نتيجة بعض السلوكيات التي يقصدون بها التقرب منها، حيث تشتهر جملته التي وجهها لهم في إحدى خطب الجمعة والتي وصفهم فيها بـ "الجهلة".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الصدر يحيل وزراء ومسؤولين سابقين إلى مكافحة الفساد: إحراج وتهديد!

الصدر بعصاه.. المدنيون بمحنتهم!