العراق في حيرة.. توقف الرحلات من وإلى أوروبا بعد

العراق في حيرة.. توقف الرحلات من وإلى أوروبا بعد "إفلاس" الشركة المسؤولة

أفلست الشركة المسؤولة عن تسيير رحلات الخطوط الجوية العراقية من وإلى أوروبا (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

يواجه العراق ووزارة النقل والخطوط الجوية العراقية، تحديًا بشأن رحلاتها من وإلى أوروبا بعد إعلان الشركة التركية المسؤولة عن تسيير الرحلات العراقية، إفلاسها وتوقف نشاطاتها منذ يومين، فيما ينتظر عدد من العراقيين المتواجدين في تركيا ودول أوروبا، عروضًا من شركات أخرى للتمكن من العودة إلى البلاد بعد توقف الشركة المسؤولة عن تسيير رحلات الخطوط العراقية.

أعلن عن إفلاس شركة أطلس غلوبال، وهي مسؤولة عن تسيير رحلات الخطوط الجوية العراقية من وإلى أوروبا

وتناقلت وسائل إعلام تركية وعربية، إعلان شركة الطيران التركية "​أطلس غلوبال​" إفلاسها، وإيقاف نشاطاتها للتغلب على المشاكل المالية التي تعيشها، ليكون التعثر الثاني خلال 4 أشهر، حيث كانت الشركة قد أوقفت رحلاتها في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، بسبب التقلبات الاقتصادية التي بدأت في عام 2016، ومن ثم أعادت تشغيل الرحلات في 21 كانون الأول/ديسمبر2019، لكنها اتخذت قرار الإعلان عن الإفلاس قبل يومين، بعد فشلها في التغلب على المشاكل المالية.

اقرأ/ي أيضًا: هدر 12 مليون دولار سنويًا.. من المستفيد من حظر "الطائر الأخضر" أوروبيًا؟

وشركة أطلس غلوبال، مسؤولة عن تسيير رحلات الخطوط الجوية العراقية من وإلى أوروبا، الأمر الذي أوقف رحلات الخطوط الجوية العراقية إلى أوروبا ومن بينها تركيا.

قال مصدر لـ"ألترا عراق" رفض الكشف عن اسمه لأسباب تتعلق بوظيفته، إن "الخطوط الجوية العراقية سلمت أطلس التركية ثلاثة طائرات من طراز ‏Airbus A320، وهي (‏YI-ARA، ‏YI-ARB، ‏YI-ARD)، وتكفلت شركة أطلس التركية بتشغيلهن لجميع الرحلات من وإلى أوروبا، أي للرحلات التي تسيرها الخطوط العراقية لى أوروبا فقط".

أضاف أن "عملية تشغيلهن تتضمن تفاصيل الصيانة والإدامة الدورية، كذلك يتضمن الأمر أن من يعمل على هذه الرحلات الأوروبية هم كادر تركي بحت تابع لشركة أطلس من طيارين ومضيفين".

أشار إلى أن "هذه الطائرات الثلاثة هي بشعار الخطوط الجوية العراقية وبلون الخطوط الجوية العراقية وبتسجيل عراقي، لكن لا تديرها الخطوط بل شركة أطلس، والسبب هو الحظر الأوروبي المفروض على الخطوط الجوية العراقية من قبل منظمة الاياسا الأوروبية، لعدم حصول الخطوط الجوية العراقية شهادة المشغل للبلد الثالث (‏TCO) الذي تملكه أطلس، وبالتالي هي من كانت تشغل الرحلات العراقية لأوروبا لكونها مرخصة أوروبيًا (من قبل الاياسا)".

وقالت مسافرة عراقية في تركيا تروم العودة إلى بلادها في حديث لـ"ألترا عراق"، إنها "حجزت على رحلات الخطوط الجوية العراقية للعودة إلى العراق يوم الثلاثاء الماضي، وكان من المقرر أن تكون الرحلة يوم أمس الجمعة، إلا أنها استلمت اشعارًا بتوقف الرحلات العراقية إلى تركيا منذ يوم الخميس، وإن شركة طيران أطلس قد اعلنت افلاسها وتوقفت عن تسيير الرحلات العراقية"، مبينة أنها "تنتظر عروضا من قبل شركات أخرى إلا أنها اغلى ثمنًا، فضلا عن استغلال هذه الشركات توقف شركة أطلس ورفع الأسعار".

 توقفت رحلات الخطوط الجوية العراقية إلى أوروبا وكذلك إلى تركيا

وفي الأثناء، قال المتحدث باسم وزارة النقل، سالم موسى لـ"ألترا عراق"، إنه "بعد إعلان شركة أطلس گلوبال التركية عن المشاكل الكبيرة التي عانت منها  وتوقف رحلاتها إلى أوروبا بدأت الخطوط الجوية العراقية بالعمل على إيجاد البديل المناسب ومن المؤمل أن يكون البديل متوفرًا في غضون أسابيع قليلة لأن الوزارة حريصة على ديمومة التواصل في مجال النقل إلى أوروبا لأنها وجهة حيوية ومهمة في خطط الوزارة التي تسعى وتعمل على فتح قطاعات نقل جديدة لرفد الموارد المالية بمزيد من المدخولات التي تعزز عملها".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تهديد ووعيد.. الخطوط الجوية ترد على شهادات مسافرين: سمحنا لهم بالركوب مع وزير!

في أجواء عاصفة وخطرة.. وزير النقل يتلاعب بطائرة تقل نحو 200 شخص