النزاهة تتحدث عن أموال مشاريع متلكئة بمطار النجف: أعيدوا 40 مليون دولار

النزاهة تتحدث عن أموال مشاريع متلكئة بمطار النجف: أعيدوا 40 مليون دولار

توقُّف العمل فيها منذ عامي (2015 و2016) لغاية الآن (فيسبوك)

 

ألترا عراق ـ فريق التحرير

طالبت هيئة النزاهة الاتحادية، باستعادة 40 مليون دولار عن مشاريع متلكئة بمطار النجف الدولي، مؤكدة على ضرورة تجديد خطابات الضمان للشركات المنفذة لتأمين إعادة المبلغ.  

وأكدت الهيئة في بيان تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "عدم مطالبة إدارة مطار النجف الدولي للشركات المُنفِّذة لمشاريع فيه بتجديد خطابات الضمان، قد تسهم بعدم إعادة مبالغ الدفعة الأولى"، مطالبة بـ"اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة الكفيلة بإعادة تلك المبالغ".    

وأشارت الهيئة إلى "ضبط أصل خطابات الضمان الخاصة بمشاريع تصل قيمة مبالغها لـ (40.000.000) مليون دولار أميركي، مخصصة لإنشاء (المدرج الجديد، صالة المسافرين، مرحلة ثانية، برج المراقبة)  المتوقفة منذ عدة سنوات، والمحالة إلى عددٍ  من الشركات الأجنبيَّة"، مُبيّنةً أن "الخطابات تُعَدُّ باطلة بعد انتهاء المدة القانونية لها، وتمَّ إصدار أوامر إدارية بذلك".  

ونبهت الهيئة إلى "عدم مطالبة إدارة المطار لتلك الشركات بتجديد خطابات الضمان وفق المدة القانونيَّة التي تكفل حقَّه بإعادة مبالغ تُقدَّرُ بـ(40.000.000) مليون دولار حصلت عليها الشركات كدفعاتٍ أوليَّةٍ عن تنفيذ المشاريع، على الرغم من توقُّف العمل فيها منذ عامي (2015 و2016) لغاية الآن".  

وأوضحت أن "تحرّيات الفريق والتحقيقات الأولية قادت إلى أن خطابات الضمان قد تمَّ تمديدها بناءً على اتصالٍ هاتفيٍّ"، مشيرةً إلى أن "الكتب الواردة من المطار لفرع المصرف في المحافظة جاءت مخالفةً للقوانين والتعليمات الصادرة من البنك المركزي، وليس لها أيَّة قيمةٍ قانونيَّةٍ".  

وبينت أنه "تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات في العمليَّة التي نُفِّذَت وفق مُذكرةٍ قضائيَّةٍ، وعرضها على قاضي محكمة التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة في النجف؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة". 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

خبير قانوني يقدم مقترحًا بـ4 خطوات لإعادة 500 مليار دولار مهربة للخارج

هيئة المنافذ تعلن نتائج عملياتها منذ مطلع 2020 ولغاية تشرين الأول