بعد مهاجمته إيران.. قوة من الحشد الشعبي تعتقل أوس الخفاجي وسط بغداد

بعد مهاجمته إيران.. قوة من الحشد الشعبي تعتقل أوس الخفاجي وسط بغداد

أوس الخفاجي زعيم فصيل "أبي الفضل العباس" (تويتر)

الترا عراق - فريق التحرير

اعتقلت قوة من الحشد الشعبي، الخميس 8 شباط/فبراير، أوس الخفاجي القيادي الذي ينتسب إلى الحشد، بعد تصريحات هاجم فيها إيران إثر اغتيال الروائي العراقي علاء مشذوب.

اعتقلت قوة من الحشد الشعبي قائد فصيل "أبي الفضل العباس" بعد مهاجمته إيران

الخفاجي وهو زعيم فصيل "أبي الفضل العباس" الذي يدعي الانتماء إلى الحشد الشعبي، كان قد قال، إن "ابن عمي علاء مشذوب كتب مقالًا ضد إيران، فجاء البعض وقتله حًبا في إيران"، مطالبًا "برفض جميع التواجد الأجنبي والتدخلات الإيرانية في العراق".

اقرأ/ي أيضًا: السيستاني يرد على ترامب ويطلب من عبد المهدي نزع سلاح المليشيات

اعتقل الخفاجي، في الكرادة وسط بغداد، في حملة قالت مديرية الأمن في الحشد الشعبي، إنها "شملت أربعة مقرات وهمية تنتحل صفة الحشد الشعبي"، مبينًة في بيان تلقى "الترا عراق" نسخة منه، أن "الإجراء جاء بعد اجتماع لأمن الحشد مع بلدية الكرادة والقوات الأمنية من اجل إغلاق مقرات تدعي انتماءها للحشد الشعبي".


مقر ما يسمى "لواء أبي الفضل العباس" في الكرادة وسط بغداد 

أمن الحشد ذكر، أن المقرات التي أغلقت تضمنت موقعين يدعيان انتماءهما للواء 40 في الحشد الشعبي، ومقر يدعي انتماءه للواء 47، ومقر تابع "لما يسمى لواء أبو الفضل العباس، يديره الشيخ أوس الخفاجي"، مؤكدًا أن "القوة الأمنية حاولت إغلاق المقر الأخير غير القانوني لكن المتواجدين هناك امتنعوا عن ذلك، فتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية بحقهم"، في إشارة إلى اعتقال الخفاجي.

قال الحشد الشعبي إن اعتقال  الخفاجي جاء ضمن حملة ضد جماعات تنتحل صفته

بدورها ردت قبيلة الخفاجي على عملية اعتقاله، واصفة القوة التي نفذتها بـ "الغادرة والجبانة"، مطالبة الحكومة، بالتدخل للإفراج عن قائد كتائب "أبي الفضل العباس"، عبر صفحة أحد شيوخها، لكنه عاد إلى حذف المنشور بعد ذلك بوقت قصير. 


قبل الحذف، رد لقبيلة الخفاجي على اعتقال قائد كتائب "أبي الفضل العباس" كتب عبر (فيسبوك)

اقرأ/ي أيضًا: بعد "حمّام اليهودي".. اغتيال الروائي علاء مشذوب في كربلاء

يأتي ذلك بعد دعوة المرجع الشيعي الأعلى، علي السيستاني، الأربعاء 6 شباط/فبراير، الحكومة إلى نزع سلاح المليشيات ومحاسبة المسؤولين عن عمليات الاغتيال والخطف بـ "قطع النظر عن انتماءاتهم الفكرية والسياسية". ويشار إلى أن الروائي علاء مشذوب، كان قد اغتيل، السبت 2 شباط/فبراير، بنيران مجهولين قرب منزله، وسط محافظة كربلاء (110 كم جنوب بغداد).

 

اقرأ/ي أيضًا:

قانون قدسية كربلاء.. "لمدينة أحلى وأجمل" بلا حياة!

ترامب "يفتح النار" على قواته في العراق مجددًا