عناد يثير

عناد يثير "الغضب".. توضيح من وزارة الدفاع بعد التصريح "المثير"

كتب الآلاف تدوينات غاضبة تعليقًا على تصريح وزير الدفاع (يوتيوب)

الترا عراق - فريق التحرير

بعد تصريح مثير للجدل أدلى به الوزير جمعة عناد حول النسبة الأكبر من عناصر تنظيم "داعش"، أصدرت وزارة الدفاع توضيحًا رسميًا فسرت فيه تصريح عناد.

اتهمت وزارة الدفاع أطرافًا لم تحددها بمحالة "تحريف كلام جمعة عناد" 

وذكرت الوزارة في بيان لها، الإثنين 1 حزيران/يونيو، إن "الوزير جمعة عناد، وخلال لقاء له وحديثه عن التنظيمات الإرهابية في المحافظات التي سيطرت عليها بعد أحداث 10 حزيران 2014 قصد، الوزير أن نسبة 80% من عناصر داعش كانوا يتواجدون في تلك المحافظات بعد أن غرر بهم من قبل عصابات داعش، وأن العشائر العربية الأصيلة هم من قاتلوا وتصدوا للإرهاب وأعطوا تضحيات ودماء عزيزة وغالية".

وأضاف البيان، "نتذكر جهدهم البطولي والشجاع في بعض المناطق الغربية ومنها (حديثة والبغدادي والخالدية والحبانية وعامرية الفلوجة وغيرها من المناطق)، حيث قدموا الشهداء تلو الشهداء ولم يسمحوا للعصابات الإرهابية بتدنيس أرضهم".

وختم البيان بالقول، إن "أهالي هذه المناطق حافظوا على الانتصارات التي تحققت بجهودهم وجهود الأجهزة الأمنية كافة ومازالت مناطقهم تنعم بالأمن"، داعيًا من اتهمهم بـ"محاولة تحريف كلام الوزير"،  إلى "ضرورة توخي الدقة في نقل المعلومات وليكن شعار الجميع أن العراق الواحد هو من دحر الإرهاب".

وشهدت مواقع التواصل العراقي موجة من الغضب بعد تصريح لوزير الدفاع قال فيه إن "80% من عناصر داعش هم من أهالي المناطق الغربية والشمالية"، ووصفه بـ"التنظيم السني المتطرف".

أثار تصريح عناد غضبًا وتفاعلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي العراقية 

وعبر الآلاف عن غضبهم عبر تدوينات كتبت تحت وسم "الغربية أهلنا"، وفيما حذر آخرون تحت ذات الوسم من "مآرب إثارة النعرات الطائفية في هذا التوقيت الحساس"، لم يقنع "تبرير" الوزارة مستخدمين قالوا إن تصريحات عناد كانت "واضحة ومثيرة للفتنة".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

معركة إلكترونية أولى.. الكاظمي يدخل "ترند السخرية"

"ترند العراق".. هل يستطيع الكاظمي محاكمة عبد المهدي؟