فائق الشيخ علي يفتح النار على العامري.. والعصائب تطرح الأسدي لرئاسة الحكومة

فائق الشيخ علي يفتح النار على العامري.. والعصائب تطرح الأسدي لرئاسة الحكومة

أكد الشيخ علي أن الصدر "يكن له الاحترام" مؤكدًا أن العامري يرفض ترشحه (الترا عراق)

الترا عراق - فريق التحرير

هاجم المرشح لرئاسة الحكومة، فائق الشيخ علي، زعيم تحالف الفتح وقائد منظمة بدر هادي العامري، وحمله مسؤولية "إراقة دماء" الكثير من العراقيين "وسرقة" أموال النفط.

قال الشيخ علي إن العامري مسؤول عن "إراقة دماء" الكثير من العراقيين و"سرقة" النفط 

وقال الشيخ علي في تغريدة له، يوم الأحد 29 كانون الأول/ديسمبر، إن "قرار العراق الآن بيد هادي العامري، فهو الذي يرفض الموافقة على ترشيح الشيخ علي لتولي منصب رئاسة مجلس الوزراء".

اقرأ/ي أيضًا: فائق الشيخ علي يحذر ممثل السيستاني: إياك أن تقولها للرئيس!

واضاف الشيخ علي، أن العامري يعارض ترشحه "لعلمه بأنه سيحاكمه كمجرم قاتل العراق وشعبه، وبرقبته دماء الأبرياء من العراقيين، وسرقة نفط العراق، وأموال وزارة النفط"، مؤكدًا أن "هناك عشرات التهم بانتظار العامري".

بالمقابل، جدد الشيخ علي تأكيده على موقفه الإيجابي من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، موضحًا أن "الصدر يكن له الاحترام لموقفه من والده المرجع محمد صادق الصدر، خلال أيام النظام السابق".

وأثارت تغريدة الشيخ علي، الأولى من نوعها، تفاعلًا لافتًا على تويتر بآلاف التعليقات والمشاركات، حيث لم يسبق لسياسي أو نائب أن هاجم العامري أو قادة الفصائل المسلحة المقربة من إيران بهذا الشكل.

يأتي ذلك في ظل توقعات بانفراجة لأزمة اختيار بديل لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، حيث طرحت كتلة صادقون، الجناح السياسي لحركة عصائب أهل الحق، اسم الفريق الركن عبد الغني الأسدي، قائد جهاز مكافحة الإرهاب السابق، كمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة.

أعلنت كتلة العصائب سحب ترشيح العيداني ودراسة ترشيح الفريق الركن عبد الغني الأسدي من قبل تحالف البناء

وقال النائب عن الكتلة عبد الأمير التعيبان في بيان له، إن تحالف البناء "سحب ترشيح أسعد العيداني لرئاسة الوزراء، نزولًا عند رغبة الشعب، وهو بصدد دراسة ترشيح شخصية مرموقة لتقديمها إلى رئيس الجمهورية"، مبينًا أن تلك الشخصية هي الفريق الركن عبد الغني الأسدي، فيما وصف الأسدي بـ "المقبول لدى الشارع والذي لا غبار عليه".

 

اقرأ/ي أيضًا:

السيستاني يدعو إلى انتخابات مبكرة.. ويحدد مواصفات ومهام الحكومة المطلوبة

اختيار رئيس الوزراء.. تسويف المطالب بـ"ذريعة" المدة الدستورية