كيف انتهت أزمة انتقاد صحيفة خامنئي للسيستاني؟

اعتذر حسين شريعتمداري إلى المرجع الأعلى

الترا عراق - فريق التحرير

أشاد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أثناء تسلمه أوراق اعتماد سفير العراق الجديد في طهران، الثلاثاء 29 أسلول، بالمرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، عقب جدل وغضب أثاره مقال حسين شريعتمداري، رئيس تحرير صحيفة "كيهان" التابعة لمكتب المرشد الإيراني، علي خامنئي، والذي انتقد السيستاني.

كما وصف إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، السيستاني بأنه "رمز فخر وقوة للمرجعية التي تستطيع حشد المجتمع العراقي والمجتمعات الإسلامية".

وتأتي هذه التصريحات بعد أن أثارت انتقادات رئيس تحرير صحيفة "كيهان"، حسين شريعتمداري، للمرجع السيستاني ردود فعل غاضبة في الأوساط العراقية الرسمية والسياسية والشعبية.

وكتب شريعتمداري الذي يدير صحيفة "كيهان" نيابة عن المرشد الأعلى الإيراني منذ أكثر من ربع قرن، في افتتاحية السبت الماضي، أن طلب السيستاني من ممثلة الأمم المتحدة في العراق "إفلاس سياسي يجب تصحيحه".

واضطر شريعتمداري، بعد ذلك، إلى نشر مقال اعتذر فيه للسيستاني، موضحًا أن مقالته السابقة كانت "خطأ غير مقصود" وأن تفسيره عن تصريحات السيستاني كان "غير واقعية".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

صحيفة خامنئي تنتقد السيستاني.. واستنفار في السفارة الإيرانية ببغداد

في أحدث ظهور للمرجع الأعلى.. الكاظمي يتلقى حزمة توجيهات من السيستاني