لأول مرة منذ سنوات طويلة.. العراق يخوض تصفيات كأس العالم على أرضه

لأول مرة منذ سنوات طويلة.. العراق يخوض تصفيات كأس العالم على أرضه

هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم بإبطال القرار في حال "تدهور الأمن" (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

بعد نجاح تنظيمي إلى حد ما لبطولة غرب آسيا، سمح الاتحاد الدولي لكرة القدم للعراق بخوض مبارياته ضمن تصفيات كأس العالم في المدينة الرياضية بمحافظة البصرة، بعد سنوات طويلة من الحظر، لكن الموافقة جاءت مشروطة.

سمح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للعراق بلعب مبارياته ضمن تصفيات كأس العالم على ملعب البصرة 

وأشعر الاتحاد الدولي "فيفا"، نظيره العراقي بموافقته على طلبه لإقامة مباريات تصفيات مونديال قطر 2022 على المدينة الرياضية في البصرة، لكن الإشعار أكد أن القرار "عرضة للإبطال في أي وقت في حال تدهور الوضع الأمني".

اقرأ/ي أيضًا: بعد "عرس كربلاء".. وكيل كاتانيتش "يفتح النار" وعدنان حمد "مرشح" لقيادة الوطني

وكانت لجنة فنية وأمنية من "فيفا" زارت العراق، الأسبوع الماضي، واطلعت على ملاعب أربيل وكربلاء والبصرة ومدى جاهزيتها لاستضافة المنتخب الوطني لمبارياته في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022 التي تنطلق الشهر المقبل.

من جانبها أشادت لجنة الشباب والرياضة النيابية، يوم الثلاثاء 20 آب/أغسطس، بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم. وقال رئيس اللجنة عباس عليوي في بيان له، إن "القرار الذي صدر من أعلى سلطة تعنى بكرة القدم، استحقاق طبيعي جاء نتيجة الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل الجميع وتعبر عنتعاون وتكاتف كل الجهات المسؤولة ومعها الجماهير الرياضية الواعية، إضافة إلى الإعلام الرياضي الواعي والمسؤول الذي واكب الأحداث وأوصل صورة إيجابية عن الواقع العراقي".

أضاف عليوي، أن "قرار السماح وعودة اللعب على ملعب البصرة في تصفيات كاس العالم المقبلة يدعونا جميعًا إلى مواصلة السعي بنفس الهمة والنشاط للعمل على رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا وخصوصًا العاصمة الحبيبة بغداد".

بدوره، عد نجم الكرة العراقية السابق عدنان درجال، قرار "فيفا" انتصارًا للجمهور العراقي، مشيرًا في تصريح صحفي إلى ضرورة العمل لاستعادة حق اللعب في العاصمة". فيما أشار ناشطون وإعلاميون رياضيون إلى ضرورة الحرص على التنظيم الجيد للمباريات وتوعية الجمهور، لضمان استمرار رفع الحظر عن الملاعب العراقية، فيما لم يفوت آخرون الفرصة دون الإشارة إلى "جدل القدسية" الذي أثاره افتتاح بطولة غرب آسيا في كربلاء، داعين إلى دعوة العازفة اللبنانية "جويل سعادة" لعزف النشيد الوطني على ملعب البصرة هذه المرة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد حسم لقب الدوري.. إدارة القيثارة تخطط للموسم المقبل قبل الاحتفال بالتتويج

3 فرق عراقية في منافسات كروية عربية "نارية وتاريخية": 6 ملايين دولار للبطل