مبعوث بوتين في بغداد باحثًا عن النفط

مبعوث بوتين في بغداد باحثًا عن النفط

حقل نفط جنوب العراق (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاثنين 4 شباط/فبراير، حرص العراق على توسيع علاقات التعاون في المجال الاقتصادي والاستثماري وتطوير حقول النفط والغاز مع روسيا، فيما أشاد بالدور الروسي وعلاقات موسكو "المتوازنة" التي تسهم بـ "تدعيم" جهود الأمن والاستقرار في المنطقة .

أكد عبد المهدي الحرص على توسيع علاقات التعاون مع روسيا لتطوير حقول النفط والغاز

اقرأ/ي أيضًا: تهريب نفط العراق.. أهلًا في "مزرعة" الحشد الشعبي!

جرى ذلك حين استقبل عبد المهدي، اليوم، المبعوث الخاص للرئیس الروسي الى الشرق الأوسط ودول افریقیا ونائب وزیر الخارجیة الروسیة میخائیل بوغدانوف، ووفدًا يرافقه ضم الیكسي سولوماتین نائب رئیس دائرة الشرق الأوسط وشمال افریقیا لوزارة الخارجیة، وماكسیم ماكسیموف سفیر روسیا الاتحادیة لدى العراق.


عبد المهدي يستقبل مبعوث بوتين في بغداد (الحكومة العراقية)

أعرب عبد المهدي أيضًا، وفق بيان صدر عن مكتبه، عن "اعتزازه بالعلاقات التي تربط البلدين والشعبين، وعن شكره لموقف روسيا الداعم للعراق"، فيما تلقى تعهدًا جديدًا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نقله بوغدانوف بـ "دعم الحكومة العراقية والرغبة بتطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات".

تعهد بوتين بدعم الحكومة العراقية الجديدة وتطوير العلاقات معها

اقرأ/ي أيضًا: كيف تُهرب مخصصات الحشد الشعبي إلى إيران؟

وشهد الاجتماع، بحث عقد الجلسة المقبلة للجنة الحكومية العراقية الروسية المشتركة، وتطورات الأوضاع في المنطقة، فيما كشفت مصادر لوكالات أنباء، أنه شهد تقديم عرض روسي لتنفيذ عقد شراكة يتضمن "استثمارات نفطية ضخمة عبر التنقيب والحفر في ذي قار جنوب العراق ومدينة راوة في الأنبار اقصى غرب العراق"، وهو ما يؤكده تواجد وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، ویوري شافرانیك رئیس اتحاد منتجي النفط والغاز الروسي، وغیسى غوتشیتل المدیر العام لشركة (سویوز نفت غاز)، في الاجتماع.

يشار إلى أن وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم قد قام، في أول رحلة عمل بعد توليه منصبه، بزيارة إلى موسكو في 29 كانون الثاني/يناير، أجرى خلالها محادثات مع نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، ووزير الخارجية، سيرغي لافروف، دارت في المقام الأول حول تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إعادة فالح الفياض إلى مناصبه.. حكومة عبد المهدي تلعب بشروط طهران

"حرب" توزير فالح الفياض.. إيران تبيح كل الوسائل لأذرعها العراقية