مقاطعة الكيان الصهيوني

مقاطعة الكيان الصهيوني "تستفز" ملكة جمال العراق!

دعا ووترز إلى مقاطعة حفل فرقته في تل أبيب دعمًا لحملة مقاطعة إسرائيل (Getty)

نشرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، الأحد، تقريرًا أشار إلى مهاجمة ملكة جمال العراق السابقة سارة عيدان لعضو فرقة بينك فلويد البريطانية روجر ووترز، بعد دعوة الأخير إلى مقاطعة حفل موسيقي في تل أبيب. "ألترا عراق" ترجم التقرير المنشور في الصحيفة العبرية، وينشره أدناه دون تصرف:


يعد العضو السابق لفرقة بينك فلويد الموسيقية الشهيرة روجر ووترز أحد أشد المنتقدين لـ"إسرائيل". الآن، قررت ومنذ أقل من أسبوع أن تتخذ مسابقة الأغنية الأوربية مكانًا لها في تل أبيب، استنفر ووترز جهوده المعادية لإسرائيل، داعيًا العالم لمقاطعة المسابقة هذا العام.

دعا العضو السابق لفرقة بينك فلويد الموسيقية الشهيرة روجر ووترز إلى مقاطعة حفل اليوروفيجن لهذا العام والذي سيقام في تل أبيب

ملكة جمال العراق السابقة، سارة عيدان، جعلت من تويتر منصة لها للتعليق على تصريحات ووترز الأخيرة، مُدينة دعمه لـ"حركة مقاطعة إسرائيل".

اقرأ/ي أيضًا: بسفارة إلكترونية وحيلة اقتصادية.. إسرائيل على أسوار بغداد

وكتبت عيدان، أن "الفنان لديه القوة للإلهام. احرص على استخدامها في سبيل الخير وتوحيد الناس"، مضيفة "لم استطع يومًا أن أفهم الفنانين الذين يقاطعون بلدًا بالكامل"، مشيرة إلى أنك (ووترز) "تغني من أجل الناس، لا الحكومات".

بدوره، اتخذ روجر ووترز من وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة، بعد ظهر الخميس، للتعبير عن فخره بالعريضة السويسرية التي تطالب إدارة المسابقة بـ "سحب حفل النهائيات من تل أبيب"، وذلك عندما قارن الإسرائيليين بالمخلوقات الفضائية، على الرغم "من أن هذه المقارنة تمنح الفضائيين صفة سيئة".

وتحدث ووترز عن حوار أجراه مع مؤسس "حركة مقاطعة إسرائيل" عمر البرغوثي، والذي أخبره أن العريضة قد وصل عدد السويسريين الموقعين عليها إلى 136 ألفًا.

غادرت عائلة عيدان العراق قبل عامين، وسط تهديدات لحياتهم، على خلفية نشرها صورًا ترتدي فيها البكيني، وأخرى مع ملكة جمال إسرائيل، على وسائل التواصل الاجتماعي.

هاجمت سارة عيدان ملكة جمال العراق السابقة ووترز لدعوته إلى مقاطعة إسرائيل

وتعيش عيدان الآن في الولايات المتحدة الأميركية مع باقي أفراد عائلتها الذي فروا من البلاد. بحسب ما أوردت ملكة جمال إسرائيل أدار غندلسمان للقناة الـ13 الإسرائيلية. وقالت غندلسمان، إنها على اتصال مع عيدان منذ حفل تتويج ملكة جمال العالم، وتجمعهما علاقة مميزة.

وعلقت حول سبب التقاط ملكة جمال العراق صورة معها، قائلة إنها "أرادت أن توضح للناس أن من الممكن العيش سوية، والتواصل، وفي النهاية كلنا بشر".

ولم تحذف عيدان صورتها على حسابها الشخصي في موقع "انستغرام"، ودافعت عن الصورة بمنشور على الموقع نفسه باللغة العربية.

وقالت في منشورها: "أريد أن أؤكد أن الغرض من الصورة كان فقط للتعبير عن الأمل والرغبة  بتحقيق السلام بين البلدين"، مشيرة إلى أن "الصورة ليست إشارة لدعم حكومة إسرائيل، وأعتذر إن كانت الصورة مضرة بالقضية الفلسطينية".

اقرأ/ي أيضًا: حناجر إسرائيل في بغداد.. إيقاع التطبيع المنبوذ

وكان ووترز صريحًا في مواقفه المعادية لإسرائيل، إذ أخبر المطربة الأمريكية مادونا ألا تزور إسرائيل، عندما أعلنت عن ظهور لها خلال المسابقة الأوربية، قائلًا برسالة موجهة لها: "إن كنت تؤمنين بحقوق الإنسان، لا تقيمي حفلًا في تل أبيب".

كان ووترز دعا المطربة الأمريكية مادونا إلى عدم زيارة إسرائيل قائلًا: إن كنت تؤمنين بحقوق الإنسان، لا تقيمي حفلًا في تل أبيب

كان ووترز قد استجاب لمقالة نشرت في جيروزاليم بوست في كانون الأول تتحدث عن قيام فرقة بينك فلويد البريطانية بإحياء حفل في إسرائيل رغم إلغائه في وقت سابق، قائلاً بنبرة ساخرة "أنا آسف لما اعددتم، لو كنت استطيع مساعدتكم لفعلت"، مضيفًا أن "الإعلام الإسرائيلي يحاول أن يصبغه بصبغة الشرير المتنمر، بدلًا عن الناشط والمهتم بقضايا حقوق الإنسان".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الدعوة إلى الوهم.. هل هناك جدوى من "التطبيع"؟

هل زار برلمانيون عراقيون إسرائيل فعلًا؟