‏كابينة

‏كابينة "سرية" مكتملة.. الزرفي يتشبث بالتكليف ويبحث عن "فريق صقور"

أكد الزرفي أن المشكلة في العراق لا تكمن في النظام السياسي (الترا عراق)

الترا عراق - فريق التحرير

مع تواصل الحراك السياسي الشيعي للإطاحة برئيس الوزراء، علق عدنان الزرفي على تسريبات تحدثت عن تلقيه عرضًا بتسلم مناصب سيادية مقابل الانسحاب من ملف تشكيل الحكومة المقبلة.

نفى الزرفي تلقي عرض لتولي منصب سيادي مقابل التنازل عن مهمة تشكيل الحكومة

وأبدى الزرفي في تصريح تلفزيوني، تشبثه بالتكليف، مؤكدًا التزامه "بالقانون والدستور"، فيما شدد أن "أحدًا لا يستطيع تجاوز ذلك، مع وجود حرص من قبل أعضاء مجلس النواب ورغبة من رئيس الجمهورية برهم صالح لإنجاح مهمته".

وقال الزرفي، إن "هناك تكتلاً نيابيًا سيصوت لصالح الكابينة الوزارية الجديدة"، مبديًا استعداده لـ "لمشاركة القوى المجتمعية والمكونات العراقية في الحكومة".

وحول التسريبات التي أشارت إلى تلقيه عرضًا لتولي واحدًا من ثلاثة مناصب، هي وزارة سيادية أو جهاز المخابرات أو نائب رئيس الوزراء، قال الزرفي إن تلك التسريبات "عراية عن الصحة"، مؤكدًا أن "عرض وزارة وازنة عليه في الحكومة المقبلة لن يدفعه إلى الإنسحاب".

وأضاف، "رؤيتي لإدارة الدولة تقوم وفق مبدأ درسته جيدًا وهو المحور الاقتصادي، حيث أشعر أن لدي قدرة مع الأخوة الذين معي على تحريك هذا الملف"، مبينًا أن "جميع الآراء المطروحة محترمة حتى تلك التي ترفض تكليفي أو تمرير حكومتي".

تعهد الزرفي بتعامل صارم لـ"توظيف" الصراع الأمريكي الإيراني لصالح العراق

ورأى رئيس الوزراء المكلف  الزرفي، أن "العراق يحتاج ‘لى فريق صقور، بعد أن تحولت الأزمات إلى كوارث"، مشددًا أن "تلك الكوارث لا يمكن أن تعالج تلك إلا بفريق جاد ومهني".

وبين الزرفي، أن "المشكلة في العراق إدارية تنفيذية ولا تكمن في النظام السياسي، والتنفيذ يعتمد على قوة شخصية رئيس الحكومة أعضاء كابينته"، موضحًا أن "ساعات العمل في حكومته تمتد على مدى 14 ساعة يومية، وسيتخلى عن أي وزير لا يمكنه العمل وفق ذلك النظام".

اقرأ/ي أيضًا: "غزل وترقب".. ما موقف الأطراف الكردية من عدنان الزرفي؟

كما أكد، أن "المشاكل في العراق تحتاج إلى عقل من خارج الأزمة"، مضيفًا "جئت بعقل لا ينتمي إلى الصراع الأمريكي الإيراني، وأعمل على توظيف هذا الصراع لأجل العراق وفق سياسة صارمة تضمن عدم دخول العراق في أي صراع لا يخدم  مصالحه، وسأكون حياديًا لتوظيفه اقتصاديًا".

عن التواجد العسكري الأمريكي، قال رئيس الوزراء المكلف إن "الأمريكيين أصدقاء العراق وحلفاء له وقد ضحوا من ـجل العراق"، مؤكدًا أن "جدول خروج القوات الأمريكية من العراق يقع في أولوية اهتمامات حكومته، وقد بدأ التحرك بهذا الموضوع، حيث غادرت أكثر من 8 قواعد عسكرية من البلاد".

رفض الزرفي كشف أسماء أعضاء كابينته لكنه أبدى استعداده لاستبدال أي وزير لا يحظى بقبول الأطراف السياسية

وأعلن الزرفي، اكتمال كابينته الحكومية بشكل تام، فيما نفى "التباحث مع أي قوة سياسية لاختيار الوزراء"، مؤكدًا أن كابينته ستضم "مهنيين من الوزارات وتمثل أغلب المحافظات وكافة شرائح الشعب وبشكل متوزان".

ورفض الزرفي، الكشف عن أسماء أعضاء كابينته، فيما رأى أن الوقت ما زال مبكرًا لذلك، وستعرض في الوقت المناسب على مجلس النواب ثم وسائل الإعلام، مبديًا استعداده لاستبدال أي مرشح ترفضه الكتل السياسية.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الزرفي يتصرف كرئيس وكتل تبحث عن بديله.. هل يمر؟

اتهمته بـ"كسر عظم" الشيعة.. ما هو طريق الكتل لإقالة رئيس الجمهورية؟