أزمة جديدة في البرلمان بسبب

أزمة جديدة في البرلمان بسبب "گروب واتساب"!

بدأ الخلاف بسبب طلب لاستضافة وزير المالية فؤاد حسين (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

اندلعت أزمة بين نائبين في البرلمان، ضمن مجموعة واتساب الرسمية لمجلس النواب، ما دفع المسؤول عن المجموعة إلى إلغائه.

أغلق المشرفون مجموعة مجلس النواب في واتساب إثر مشادة كلامية بين نائبين دارت بسبب طلب استضافة لوزير المالية

وقال أحد النواب بحسب وسائل إعلام محلية، إن "جدلًا ثار بين النائب يوسف الكلابي والنائب إخلاص الدليمي على خلفية طلب سيتقدم به الكلابي لاستضافة وزير المالية فؤاد حسين"، مبينًا أن "الجدل تطور إلى مشادة كلامية نصيّة، ما دفع المشرفين على كروب البرلمان العراقي الى غلقه مؤقتًا بعد فشل جميع محاولات إنهاء المشكلة".

اقرأ/ي أيضًا: واتساب المسؤولين.. مؤامرات ومجموعات سرية تغذي صحافة "كسولة"

من جانبه قال النائب المثير للجدل فائق الشيخ علي عبر حسابه في تويتر، "يؤسفني أن گروب مجلس النواب الذي يتأسس مع بداية كل دورة برلمانية، لكي يتواصل النواب فيما بينهم ونشر جدول أعمال الجلسات والقرارات، قد أستغل كساحة للمعارك والسباب الشخصي والتهديدات والفواتح والنكات وغيرها!"، مضيفًا : "اليوم تم إيقافه!. روحه بلا ردة إن شاء الله".

بدورها قالت النائب الا طالباني، إن "كروب أعضاء مجلس النواب لم ينشأ للتفاهم فقط ، بل لمناقشة أمور وقضايا كثيرة  وقوانين ومقترحات. قد نتفاهم وطبيعي جدًا أن نختلف، وهذا ما يحدث وحدث في أحيان كثيرة في الجلسات واجتماعات اللجان على مدى كل الدورات"، فيما عدت أن ذلك "ليس غريبًا في البرلمان العراق شأنه شأن كل برلمانات العالم"، موضحة أن "المهم أن يبقى مستوى النقاش ضمن حدود اللياقة والأدب واحترام وجهات النظر المختلفة".

يشار إلى أغلب السياسيين والمسؤولين هم أعضاء في مجموعات إلكترونية كثيرة رسمية وغيرها، تشهد الكثير من المناقشات والسجالات وحتى عقد الصفقات بشأن المناصب والاتفاق على تمرير المسؤولين أو القوانين أو الاستجوابات وغير ذلك، فيما تم سابقًا تسريب صور لمحادثات بعضها أشعلت أزمات بين القوى السياسية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فيسبوك في العراق.. على قياس العشيرة وأزلام الحكم

بينهم فنان ورجل دين.. تعرف على أكثر 10 صفحات "متابعة" في فيسبوك العراق