أزمة مرشح رئاسة الوزراء.. هل يتسبّب العيداني بانشقاقات في صفوف

أزمة مرشح رئاسة الوزراء.. هل يتسبّب العيداني بانشقاقات في صفوف "البناء"؟

المحتجون رفضوا ترشيح أسعد العيداني عبر الصور والهتافات في ساحات الاحتجاج (AFP)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

بالرغم من إطلاق عدد من النواب "تبشيرات" بقرب انتهاء أزمة مرشح رئاسة الوزراء واستمرار الاجتماعات للوصول إلى توافق بين الكتل السياسية على مرشح ترضى عنه جميع الأطراف السياسية والشعبية، إلا أن بعض الأطراف داخل تحالف البناء لا تزال تؤكد تمسك تحالفها بمرشحهم "المرفوض" أسعد العيداني.

بالرغم من التأكيدات على قرب انفراج أزمة مرشح رئاسة الوزراء، إلا أن عددًا من نواب تحالف البناء يؤكدون تمسك التحالف بمرشحهم أسعد العيداني

وفور وصول رئيس الجمهورية برهم صالح إلى بغداد، عقب زيارة إلى محافظة السليمانية أجراها في نفس اليوم الذي أعلن رفضه تكليف مرشح البناء أسعد العيداني، كشف عدد من النواب عن قرب انفراج الأزمة وخفض التوتر بين تحالف البناء ورئيس الجمهورية برهم صالح بوساطة من زعيم تيّار الحكمة عمار الحكيم.

اقرأ/ي أيضًا: المحتجون يستبقون "الخميس المقلق" بخطوات تصعيدية: من سيحدّد مصير العيداني؟

في السياق، قال النائب عن تحالف سائرون، أمجد العقابي، في تصريح صحفي تابعه "ألترا عراق"، إن "تحالف البناء في صدد طرح شخصية مستقلة بعيدة عن أي تأثير حزبي لتسنم منصب رئيس الوزراء"، مرجحًا وجود "زيارة مرتقبة للتحالف إلى رئيس الجمهورية لتقديم مرشحهم استعدادًا لطرحه في مجلس النواب".

وبالرغم من التأكيدات على قرب انفراج الأزمة، إلا أن عددًا من نواب تحالف البناء يؤكدون تمسك التحالف بمرشحهم "المرفوض" أسعد العيداني، وإن التحالف لا ينوي تقديم أي مرشح آخر غير العيداني.

وفي حديث لـ"ألترا عراق"، قال النائب عن تحالف البناء عباس الزاملي، إن "تحالف البناء قدم مرشحه إلى رئيس الجمهورية ولا ينوي تقديم اسم آخر"، مبينًا أن "الخيار لدى رئيس الجمهورية، فأما أن يكلف مرشحنا أسعد العيداني أو يكلّف غيره".

من جانبه، قال النائب عن كتلة "صادقون" المنضوية في تحالف البناء، فاضل الفتلاوي،  في تصريح صحفي، تابعه "ألترا عراق"، إن "المباحثات مستمرة بين جميع الكتل السياسية للوصول إلى شخصية مقبولة من الجميع"، مشيرًا إلى أنه "أصبح لدى رئيس الجمهورية برهم صالح نحو 40 مرشحًا وسيتم تكليف أحدهم الأسبوع المقبل"، مؤكدًا "لا يوجد لدينا تحفظ على أي شخصية مقبولة ترضى بها الأطراف والحراك الشعبي".

عباس الزاملي لـ"ألترا عراق": تحالف البناء قدم مرشحه إلى رئيس الجمهورية ولا ينوي تقديم اسم آخر والخيار لدى رئيس الجمهورية، فأما أن يكلف مرشحنا أسعد العيداني أو يكلّف غيره

وتظهر التصريحات المتباينة لنواب تحالف الفتح، غموض موقف التحالف بشأن إمكانية حل الأزمة، ففي الوقت الذي يؤكد فيه بعض أعضاء التحالف بأنه "لا يوجد تحفظ على التوصل إلى اسم يرضي جميع الأطراف"، يؤكد آخرون "تمسك التحالف بأسعد العيداني" الذي أثار جدلًا في الأوساط السياسية ورفض رئيس الجمهورية برهم صالح تكليفه بشكل صريح.

اقرأ/ي أيضًا: بعد أن طالب بـ"البصق" على برهم صالح.. عواد: أريد رئيس وزراء من البصرة

كان النائب عن كتلة صادقون المنضوية في تحالف البناء عدي عواد، قد شدّد على التمسك بـ"العيداني"، في رد على بيان لكتلته تأسفت فيه على "الألفاظ غير اللائقة" التي صدرت من نائبها عدي عواد بحق رئيس الجمهورية على الهواء مباشرة.

وقال عواد في بيان: "أنا نائب عن محافظة البصرة العزيزة، وواجبي الدفاع عنها، وعن مواطنيها، وحقوقها"، مضيفًا أن "دفاعي عن العيداني كان دفاعًا عن منصب رئاسة الوزراء، وهو استحقاق البصرة الحقيقي، وليس دفاعًا عن كتلة أو حزب أو شخص كما روج له البعض"، فيما أشار إلى أنه "لا بارك الله فيّ إن تراجعت قيد أنملة وسأستمر بالمطالبة بأن يكون رئيس الوزراء حصرًا من محافظة البصرة، وهو استحقاقها الطبيعي وهي مصدر ميزانية العراق وإلا فإن لكل حادثة حديث".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

البناء يسعى إلى "الانتقام".. هل يمكن إقالة برهم صالح؟

بعد اتهامات له بـ"الجبن".. هل تعرّض برهم صالح لتهديدات بالقتل؟