أول تحرك من العراق على وقع انهيار أسعار النفط

أول تحرك من العراق على وقع انهيار أسعار النفط

عقد المجلس الوزاري للاقتصاد اجتماعًا طارئًا

الترا عراق - فريق التحرير

عقد المجلس الوزاري للاقتصاد، اجتماعًا طارئًا على خلفية انهيار أسعار الخام الأمريكي، في ظل أزمة فيروس "كورونا".

اتخذ العراق قرارات وتدابير طارئة عقب الانهيار المفاجئ لأسعار النفط 

وبحث المجلس، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين 20 نيسان/أبريل، تداعيات الانخفاض المفاجئ والمدوي لأسعار الخام الأمريكي، وفق بيان رسمي، برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين وحضور حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، ورئيس اللجنة المالية النيابية هيثم الجبوري ورئيس لجنة الطاقة هيبت الحلبوسي، ورئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار أحمد الكناني، وعددًا من الوزراء والمستشارين.

وأصدر المجلس عدة قرارات وصفت بـ"الداعمة والمُلحة" لجهود محاربة فيروس كورونا والحد من خطورته، فضلاً عن الإجراءات الوقائية المتلازمة مع حظر التجوال الكلي والجزئي، على حد تعبير البيان.

اقرأ/ي أيضًا: التفاوض السيئ يضيع الملايين.. العراق يخضع لـ"تقسيم غير عادل" في تخفيض أوبك

كما أصدر المجلس، عددًا من القرارات والتدابير "التي تحد من خطورة انخفاض أسعار النفط التي تهدد الأمن الغذائي للبلاد والرواتب وجهود مكافحة وباء كورونا المستجد".

وفي آخر التطورات، قالت رويترز، إن الأسعار وصلت إلى - 8، حيث تهاوت الأسعار خلال ساعات من حدود 20 دولارًا لبرميل النفط الأمريكي إلى ما دون الصفر، بعد أن استقرت لعدة دقائق عند بضعة سنتات.

ويأتي الانهيار في أسواق النفط وسط حالة من الركود الاقتصادي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا، والإجراءات التي تم اتخاذها لمكافحته.

ويحذر صندوق النقد الدولي من أن دخول اقتصادات العالم في دوامة من الهبوط سيكون الأعمق منذ الكساد العظيم في الثلاثينيات من القرن الماضي.

لكن التراجع الكبير في أسعار الخام يعود كذلك إلى أسباب تقنية تتعلّق باقتراب انقضاء مهلة عقد أيار/مايو الاثنين، وتراجع أسعار عقد حزيران/يونيو.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بغداد تقرر الانضمام لـ"حرب الأسعار" وعودة الحياة الصينية قد تنعش "نفط العراق"

موازنة أثقلها عبد المهدي بنصف مليون موظف.. النفط يهدد الرواتب واتفاقية الصين