إسماعيل قاآني بديلًا عن سليماني.. ما دوره في الحرب العراقية الإيرانية؟

إسماعيل قاآني بديلًا عن سليماني.. ما دوره في الحرب العراقية الإيرانية؟

إسماعيل قاآني (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعلن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، تعيين العميد إسماعيل قاآني، قائدًا لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وذلك خلفًا للجنرال قاسم سليماني، الذي قتل في غارة أمريكية استهدفت سيارة كانت تقله بالقرب من مطار بغداد الدولي.

خامنئي: أسلّم قيادة فيلق القدس التابع لحرس الثورة الإسلامية إلى العميد الجليل إسماعيل قاآني الذي يعدّ من أبرز قادة الحرس الثوري

ونقلت وكالة إيرنا الإيرانية، عن خامنئي، قوله، في برقية، إنه "على خلفية عروج اللواء الحاج قاسم سليماني، أنني أسلّم قيادة فيلق القدس التابع لحرس الثورة الإسلامية إلى العميد الجليل إسماعيل قاآني الذي يعدّ من أبرز قادة الحرس الثوري في ساحات الدفاع المقدس وكان رفيق درب الشهيد اللواء سليماني لسنوات طويلة".

اقرأ/ي أيضًا: القصة الكاملة لاغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد

أضاف خامنئي أن "برامج هذه القوة ستتواصل تمامًا على غرار البرامج التي كانت عليه في عهد الشهيد العظيم سليماني؛ فيما دعا خامنائي "جميع الزملاء في تلك القوة إلى التعاون مع العميد قاآني".

ولقي قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، وأبو مهدي المهندس القيادي بالحشد الشعبي، فجر 3 كانون الثاني/يناير مصرعهما في ضربة جوية أمريكية استهدفت سيارتهما على طريق مطار بغداد.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، في وقت سابق من اليوم، أن الجيش قتل قائد لواء القدس بالحرس الثوري الإيراني، بناءً على توجيهات الرئيس دونالد ترامب، واصفة إياه بـ"إجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين بالخارج".

ويعتبر إسماعيل قاآني الرجل الثاني في الحرس الثوري بعد سليماني، وكان نائبًا له، فيما كان مسؤولًا عن معارك "الإمام رضا" في الحرب العراقية الإيرانية، وهو من أبرز قادتها في الثمانينيات من القرن المنصرم.  

ولبديل سليماني الجديد، تصريحاتٍ سابقة تؤيد على ما يبدو تدخل إيران في شؤون العراق وسوريا وبلدان أخرى، ويعتبر أن حلفاء إيران في هذه الدول يقفون تحت العلم الإيراني، إذ يقول في تصريح سابق، إن "كل الذين يقفون معنا اليوم هم في الواقع جاؤوا للوقوف تحت العلم الإيراني، وهذه تعد نقطة قوتنا الإقليمية الفاعلة والحقيقية في منطقة الشرق الأوسط، التي يفتقدها أعداؤنا".

كان إسماعيل قاآني مسؤولًا عن معارك "الإمام رضا" في الحرب العراقية الإيرانية في عقد الثمانينيات من القرن المنصرم

ولإسماعيل قاآني تصريحات سابقة تؤيد أيضًا الحرب السورية، حيث نقلت وكالة مهر للأنباء، تصريح عنه، قال فيه إن "الحرب السورية هي حرب مصيرية"، لافتًا إلى أن "الحرب ستستمر لأنها حرب هوية ووجود، مؤكدًا "استمرار دعم إيران للمقاومة في سوريا". 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

واشنطن: سليماني قتل بأمر من ترامب.. قاد الهجمات وأحداث السفارة الأمريكية

الصدر يأمر "جيش المهدي" بالاستعداد بعد اغتيال سليماني والمهندس