الصدر يأمر

الصدر يأمر "جيش المهدي" بالاستعداد بعد اغتيال سليماني والمهندس

مقتدى الصدر (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أوعز زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إلى جيش المهدي ولواء اليوم الموعود، بالاستعداد لحماية العراق، وذلك بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس. 

الصدر: إنني كمسؤول المقاومة العراقية، الوطنية، أعطي أمرًا بجهوزية المجاهين لا سيما (جيش الإمام المهدي) و(لواء اليوم الموعود)

قال الصدر في تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، ورصدها "ألترا عراق"، إنه "اتمنى من الجميع التحلي بالحكمة والحنكة"، مضيفًا "إنني كمسؤول المقاومة العراقية، الوطنية، أعطي أمرًا بجهوزية المجاهين لا سيما (جيش الإمام المهدي) و(لواء اليوم الموعود) ومن يأتمر بأمرنا من الفصائل الوطنية المنضبطة لنكون على استعداد تام لحماية العراق". 

اقرأ/ي أيضًا: القصة الكاملة لاغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد

وفي منتصف ليلة 3 كانون الثاني/يناير، استهدفت طائرات أمريكية موكبًا لقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس وثمانية أشخاص آخرين، بحسب ما ذكرت هيئة الحشد الشعبي.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، في وقت سابق من اليوم، أن الجيش قتل قائد لواء القدس بالحرس الثوري الإيراني، بناءً على توجيهات الرئيس دونالد ترامب، واصفة إياه بـ"إجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين بالخارج".

من جانبه، نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه بموقع "تويتر" صورة للعلم الأمريكي دون أي تعليق.

بدوره، قال الأمين العام لعصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، تعليقًا على اغتيال سليماني وأبو مهدي المهندس في رسالة حصل عليها "ألترا عراق"، إن "زوال إسرائيل وطرد الأمريكان من المنطقة مقابل اغتيال سليماني والمهندس"، مضيفًا "على كل المجاهدين المقاومين الجهوزية فإن القادم علينا فتح قريب ونصر كبير".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

واشنطن: سليماني قتل بأمر من ترامب.. قاد الهجمات وأحداث السفارة الأمريكية

"ضربة بضربة".. السيستاني يحذّر والحشد يرد بمحاصرة السفارة الأمريكية