احباط تهريب شحنة مخدرات ضخمة من إيران إلى العراق

احباط تهريب شحنة مخدرات ضخمة من إيران إلى العراق

ضبطت الشحنة قرب بلدة حاجي عمران الحدودية (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

ضبطت مديرية مكافحة المخدرات في أربيل، شحنة مخدرات ضخمة كانت قادمة من إيران بعد مواجهة مسلحة مع تجار مخدرات في منطقة حدودية.

ضبطت قوات الأمن الكردي في أربيل 48 كيلوغرامًا من الهيروين قادمة من إيران بعد اشتباك مسلح مع تجار مخدرات في منطقة حدودية

وذكر بيان للمديرية التابعة للأمن العام في كردستان "الأسايش"، إن شحنة من الهيروين ضبطت قرب بلدة حاجي عمران الحدودية، مبينة أن الشحنة تبلغ 48 كليوغرامًا.

اقرأ/ي أيضًا: ارتفاع نسبة متعاطي المخدرات في كردستان.. هذا هو النوع الأخطر

أشار البيان، إلى أن العملية تمت بناءً على معلومات مسبقة، وأدت إلى اشتباكات مع تجار المخدرات في المنطقة، دون إشارة إلى اعتقال متهمين أو سقوط ضحايا.

وشهدت السنوات الماضية انتشارًا واسعًا للمخدرات في البلاد، حيث تعد المادة المخدرة الأكثر رواجًا هي الكرستال، التي يتعطاها 37% من مجموع متعاطي المخدرات في البلاد، ثم ما يعرف بحبوب (صفر-1) بنسبة 28.35%، وأخيرًا الأنواع المختلفة الأخرى من الأدوية المهدئة، وفق إحصائية صدرت عن المفوضية العليا للحقوق الإنسان في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، وثقت إفادات 100 من تجار ومتعاطي المخدرات.

تشير تلك الإحصائية، إلى أن الذكور أكثر تعاطيًا للمخدرات في البلاد بنسبة 89.79% بواقع 6672 موقوف في مراكز الاحتجاز، أما الإناث فتبلغ نسبتهم 10.2% بواقع 134 موقوفة، كما ظهر أن الفئات العمرية الأكثر تعاطياً للمخدرات هي فئة الشباب، وتحديدًا الفئة العمرية من 29–39 سنة بنسبة 40.95%، تليها الفئة العمرية من 18–29 سنة بنسبة 35.23%.

أبرز الأسباب تعاطي المخدرات في البلاد، وفق المفوضية تتمثل بـ "رفقاء السوء والاندماج مع الأصدقاء الذين يتعاطون المخدرات بنسبة 41,66%، ثم الظروف النفسية والاقتصادية أو العاطفية السيئة بنسبة 29.1%، كما أن نسبة 17.7% يتعاطون المخدرات لتساعدهم على السهر لفترات طويلة.

اقرأ/ي أيضًا: طريق الكحول إلى العراق.. تجارة تحكمها ميليشيات دينية وأحزاب سياسية

في حين عزت المفوضية تفاقم الظاهرة، إلى "ضعف الرقابة الأسرية والاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا، وعدم متابعة المدرسة، بالإضافة الى الفقر والبطالة والأوضاع الاقتصادية المتردية وضعف الوازع الديني وضعف إجراءات الحكومة في مكافحتها"، مطالبة وزارة الصحة بإنشاء مصحات لمعالجة مدمني المخدرات، ووزارتي الدفاع والداخلية والجهات الأمنية كافة بمراقبة كافة المنافذ الحدودية وملاحقة تجار المخدرات وتعزيز الاتفاقيات الأمنية مع دول الجوار.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المخدرات من الأرجنتين!.. ماذا عن "ساهون" إيران؟: عبد المهدي يثير سخرية عارمة

"خشخاش لو خروع".. جدل جديد بطله المخدرات والإجراءات الحكومية!