الخزعلي يضع شروطًا لإخراج السلاح من المدن: الأمريكان أولًا

الخزعلي يضع شروطًا لإخراج السلاح من المدن: الأمريكان أولًا

استبعد نائب نجاح دعوات إخلاء المدن من السلاح (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

بالتزامن من الحملة التي أطلقها نشطاء لإخراج مخازن الأسلحة والأعتدة من المدن، خشية من تكرار سيناريو بيروت، أشترط زعيم حركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، إخراج السلاح الأمريكي من المدن مقابل إخلائها من الأسلحة الأخرى.

قال الخزعلي نحن مع دعوات إخلاء المدن من السلاح لكن بشرط أن تشمل السلاح الأمريكي أيضًا

الخزعلي قال في كلمة له، بمناسبة عيد الغدير، نحن "ضد وجود أي مخازن سلاح داخل المدن ونحمل الحكومة والأجهزة الأمنية مسؤولية إخراجها كما مع دعوة إخلاء المدن من السلاح بشرط أن يشمل إخراج السلاح الأمريكي منها"، متسائلًا "أليست القوات الأمريكية تحتفظ وتخزن السلاح داخل العاصمة بغداد فهل هذا السلاح منضبط؟ وهل يستخدم السلاح الأمريكي من أجل الدفاع عن العراقيين؟".

اقرأ/ي أيضًا: كابوس بيروت "يطارد" العراقيين: أبعدوا سلاح الفصائل عن منازلنا

وفيما حذرت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي من خطورة ما تحتويه المواقع والسفارة الأمريكية في العاصمة بغداد من مخازن أسلحة ومتفجرات، دعا عضو اللجنة بدر الزيادي، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى تحييد المخازن الأمريكية التي تحوي مواد قابلة للانفجار تهدد العاصمة بغداد وعدة مدن.

عضو مجلس النواب، باسم خشان، استبعد نجاح مثل هذه الدعوات في ظل حالة الضعف التي تمر بها الدولة، وعدم وجود إستراتيجية شاملة لدى الحكومة لرؤية العراق بشكل مختلف.

وقال خشان، لـ"ألترا عراق"، إن "دعوات إخراج مخازن الأسلحة من داخل المدن المكتظة بالسكان مطلب شعبي يتماشى مع عملية التغيير الهادفة إلى بناء دولة يحكمها القانون".

وأطلق ناشطون عراقيون عدة هاشتاغات على منصة تويتر، منها #ابعاد_العتاد_عن_المدن و#اخلاء_المدن_من_مخازن_السلاح، للضغط على السلطات من أجل التحرك السريع قبل حصول مأساة مشابهة لمرفأ بيروت.

وعلى غرار هذه الدعوات، أطلق مدونون من التابعين للفصائل المسلحة حملات مضادة، اعتبرت "تلك المطالب مدفوعة الثمن ومحاولة لإضعاف العراق".

استبعد باسم خشان نجاح دعوات إخلاء المدن من السلاح في ظل حالة الضعف التي تمر بها الدولة

وفي هذا الإطار، قال رئيس هيئة المنافذ الحدودية في العراق عمر عدنان الوائلي إنه "تم تشكيل لجنة عاجلة لجرد الحاويات عالية الخطورة التي تحوي مواد كيميائية ومزدوجة الاستخدام ونترات الأمونيوم المتكدسة بعد موافقة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على مقترح بهذا الشأن".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

حاويات كيمياوية "خطرة".. هل تحتوي منافذ العراق مواد تعرضها لمصير بيروت؟

انهيار "شقيقة بغداد" يذهل العراقيين ويثير شجونهم.. والكاظمي يرسل طائرة