العلم العراقي السابق يشعل ضجة ويعرقل اتفاقية زراعية بين بغداد وعمان

العلم العراقي السابق يشعل ضجة ويعرقل اتفاقية زراعية بين بغداد وعمان

ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

لم يعلم وزير الزراعة محمد الخفاجي أن زيارته إلى الأردن لغرض عقد مجموعة اتفاقيات مع نظيره الأردني، بالتزامن مع القمة الثلاثية المفترض عقدها في العاصمة بغداد بين العراق ومصر والأردن، ستتعكر بفعل خطأ من مسؤول التشريفات في الأردن، عندما وضع العلم العراقي الذي يعود للنظام السابق، أمام وزير الزراعة محمد الخفاجي في مقر وزارة الزراعة الأردنية.

قال وزير الزراعة إن العلم العراقي السابق مثل "مفاجأة" له قبيل إبرام عقدٍ مع نظيره الأردني خالد الحنيفات

واستقبل وزير الزراعة الأردني، خالد الحنيفات في مقر الوزارة الأردنية، نظيره العراقي وزير الزراعة محمد الخفاجي، للتعاون في نهضة القطاع الزراعي في البلدين وتسويق المنتجات الزراعية، فيما انتشرت صور في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، تظهر وضع العلم العراقي السابق الذي يعود لحقبة حكم نظام صدام قبل أن يتم تغييره برفع النجمات الثلاث عنه عام 2008، الأمر الذي أشعل ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي في العراق.

اقرأ/ي أيضًا: بعد احتجاج عراقيّ.. تعليق من الأردن على حادثة رفع علم نظام صدام

من جانبها، أصدرت وزارة الزراعة في العراق بيانًا طالب من خلاله الوزير الخفاجي، الشعب الأردني بـ"الاعتذار" فيما بين رفضه لتوقيع الاتفاقية قبل تغيير العلم.

وقالت الوزارة في بيانها الذي تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إنه "نود تنبيه للجانب الأردني الشقيق بأن وزارة الزراعة قدمت العون للمزارعين العراقيين طيلة تسنم المهندس محمد الخفاجي وزيرًا للزراعة وحققت مبدأ الاكتفاء الذاتي للعراق بتوفيرها ملايين الدولارات وإيقاف استيراد بعض المحاصيل الزراعية والفواكه والخضر من دول الجوار وغيرها"، مشيرة إلى أن "هذا لم تحققه أية وزارة في الحكومات السابقة منذ 2003 ولحد الآن حيث شهدت الوزارة حالة من النهوض والرقي والتطور والإبداع، وكانت كل هذه الإنجازات في فترة الوزير الحالي بحيث استطاع أن يستقطب الاستثمار العربي والدولي وأن يحقق الاكتفاء الذاتي ويطور الزراعة وفي كل المجالات".

وأشارت الوزارة إلى أنه "في هذا الوقت تشرئب بعض الأعناق لمحاولة تعطيل هذه الإنجازات من خلال بعض السلوكيات المشينة بعضها مقصود وبعضها عفوي، حيث فوجئ وزير الزراعة قبل التوقيع على إبرام عقد مع الجانب الأردني، بوجود العلم العراقي القديم، وانتبه عليه الوزير ورفض، واشترط عدم التوقيع ما لم يتم رفعه ووضع العلم العراقي الجديد"، مبينة أنه "ليس من الحكمة أن يؤخذ الإنسان بجريرة خطاً غيره، والبعض يحاول النيل والتنكيل بعمل الوزارة".

وبيّنت أنه "ستبقى وزارة الزراعة رغم كثرة الأقلام التي تتربص لإجهاض كافة الإنجازات سيما بعد التطور الذي تحقق، وما تشهده الوزارة من الجهود الكبيرة للوزير المهندس محمد الخفاجي"، معتبرة أنه "على الجانب الأردني الشقيق الاعتذار لوزير الزراعة عما حصل كونه لا يتحمل ذلك الخطأ، وهو من صلاحية السكرتير الثاني مسؤول التشريفات وأن الوزارة لا تتحمل وزر من اخطأ".

وتأتي لغة البيان "الغاضبة" لوزارة الزراعة، على خلفية ما تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق من قبل بعض المنصات والمغردين من "جمهور الفصائل" حمّلوا وزير الزراعة وحكومة الكاظمي مسؤولية ماحدث واتهامه بـ"البعثية"، الأمر الذي دفع الوزارة لإصدار بيان ينفي مسؤولية الخفاجي عن الحادثة.

وأصدرت السلطات الأردنية، توضيحًا حول رفع علم النظام السابق في اجتماع رسميّ مع وزير الزراعة العراقيّ.

وقالت وزارة الزراعة الأردنية في بيان، إنّ "معلومات وردت لها حول وقوع خطأ بروتوكولي خلال اللقاء الذي عقد يوم الخميس بين وزير الزراعة خالد الحنيفات ونظيره العراقي محمد الخفاجي تمثل بوضع العلم العراقي الذي كان معتمدًا بلفظ الله أكبر بالخط الكوفي الأخضر ونجماته الثلاث قبل إزالتها حسب التعديل الأخير".

وأضاف البيان على لسان الناطق الإعلامي باسم الوزارة، أنّ "الخطأ غير مقصود"، مؤكدًا أنّ "الأردن يحترم خيارات الشعب العراقي الشقيق ويدعمها من أجل عراق قوي مزدهر".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إيران والشيخ الإماراتيّ.. ما علاقة العراق بشحنة نفط صادرتها واشنطن؟

مقرب من المالكي يلوح بقطع النفط عن الأردن بسبب رغد صدام حسين