"المقبرة المفتوحة" تبتلع عشرات المهاجرين العراقيين إلى بريطانيا

توصف القناة بـ "المقبرة المفتوحة" للمهاجرين (رويترز)

الترا عراق - فريق التحرير

في أكبر حصيلة ضحايا منذ 2018، توفي 31 مهاجرًا معظمهم من العراقيين في حادث غرق زورق في بحر المانش، شمال فرنسا، أثناء محاولتهم للعبور نحو السواحل البريطانية.

وقالت "فرانس برس"، الخميس 24 تشرين الثاني/نوفمبر، إنّ الحادثة قعت قبالة كاليه شمال فرنسا من حيث انطلق المهاجرون في محاولتهم للعبور نحو السواحل البريطانية.  

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس إنّ الحادثة تمثل "مأساة"، فيما أفاد مصدر مطلع بأن قرابة 50 شخصًا كانوا على متن الزورق.  

بدوره، دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى اجتماع للبحث في "شأن الوضع في قناة المانش".

وقال جونسون، إنّ الحادث "أصابه بصدمة وحزن عميق" لوفاة، مؤكدًا أنّه يريد "بذل المزيد" من التعاون مع فرنسا لمنع العبور غير القانوني.

وكشف ناشطون، أنّ أغلب الضحايا من المهاجرين الكرد من شمال العراق، مع نشر مقاطع مصورة تظهر عدد من المهاجرين أثناء محاولة عبور القناة.

"مقبرة مفتوحة"

ونقلت "فرانس برس"، عن بيار روك المسؤول في منظمة "أوبيرج دي ميغران" في كاليه قوله، إنّ "الناس يموتون في قناة المانش التي تستحيل مقبرة مفتوحة، مثل البحر الأبيض المتوسط".  

من جانبها، نددت العضو في البرلمان عن حزب دوفر البريطاني المحافظ ناتالي إلفيك بالحادث الذي وصفته بـ "المأساة تلمطلقة"، داعية إلى "وضع حد لهذه المعابر الخطرة".  

وكانت الإدارة البحرية لقناة المانش وبحر الشمال قد صرحت في وقت سابق، أنّ هناك "تسارعًا جديدًا" في تشرين الثاني/نوفمبر لمحاولات العبور التي تضاعفت في الأشهر الثلاثة الماضية فيما كانت وتيرتها بطيئة في خريف السنوات الماضية.  

وسجلت خدمات الإدارة 15400 محاولة عبور وإنقاذ 3500 راكب خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام.  

وقال المسؤول فيليب دوتريو الجمعة الماضية، إنّ "هناك 31500 مهاجر حاولوا مغادرة السواحل وتم إنقاذ 7800 منهم".  

وتشير السلطات البريطانية، إلى أنّ 22 ألف مهاجر تمكنوا من العبور خلال الأشهر العشرة الأولى من العام، وصل منهم 1185 إلى السواحل الإنجليزية في 11 تشرين الثاني/نوفمبر. 

 

 

 اقرأ/ي أيضًا: 

قنابل الغاز تُسخّن أزمة المهاجرين.. والعراق يعلن عودة 200 لاجئ