اليوم.. ذكرى أطول حرب خاضها العراق في القرن العشرين

اليوم.. ذكرى أطول حرب خاضها العراق في القرن العشرين

أحد أكثر الصراعات دمويةً (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

كانت الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) أطول حرب في القرن العشرين وأحد أكثر الصراعات دموية وكلفة من الناحية الاقتصادية والبشرية، والتي استيقظ عليها العالم في مثل هذا اليوم، 22 سبتمبر/ أيلول 1980 عندما اجتاحت القوات العراقية غرب إيران، لكن نظام صدام حسين يدعي أنها بدأت في 4 أيلول/سبتمبر عندما قصفت إيران عددًا من النقاط الحدودية.

قتل في الحرب العراقية ـ الإيرانية مليون شخص، فضلًا عن خسائر مالية وصلت إلى 350 مليار دولار، ورغم عدم وجود نية عند الطرفين لتدمير الآخر، فإن محاولة صدام حسين قد فشلت تمامًا، وفقًا لتقرير في مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية.

وقد استيقظ العالم في 22 أيلول/سبتمبر 1980، على أخبار هجوم عسكري أطلقه صدام حسين على إيران، عقب الثورة الإسلامية في شباط/فبراير 1979، ورغم أن صدام حسين كان واثقًا في تحقيق نصر سريع لاستعادة الأراضي المتنازع عليها (ممر شط العرب المائي)، يستطيع من خلاله تزعم العرب، فإن النتائج كانت مغايرة تمامًا، إذ بقيت الحرب 8 سنوات. 

بدايةً، استطاع صدام حسين تحقيق انتصارات متتالية إلى أن سيطر على مدينة خرمشهر في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 1980، حيث كانت هذه النقطة التي بدأ يفقد فيها الجيش العراقي مبادرته الهجومية.


دبابات ومدرعات إيرانية سيطر عليها الجيش العراقي - تشرين الأول 1980

وبحلول عام 1988، كان الطرفان يعانيان خاصة إيران، بعد تعرضها لخسائر عسكرية كبيرة، وإفلاس البلاد، ما دفع الخميني إلى قبول محادثات وقف إطلاق النار، وفي 8 آب/أغسطس كانت الحرب قد وضعت أوزارها بالفعل.

وقد عانى الطرفان في نهاية الحرب من خسائر فادحة، خاصة الطرف الإيراني الذي عانى خسائر بمقدار 3 إلى 6 مرات مقارنة بالعراق، حيث تخطت الخسارة البشرية الإيرانية المليون قتيل فضلًا عن 2 مليون إيراني دون مأوى.


جندي إيراني يوجه مدفع دبابته نحو الحدود العراقية


دفعت إيران بعشرات آلاف صغار السن إلى جبهات القتال على شكل موجات بشرية

على الجانب الآخر، أصبحت مدينة البصرة مهجورة بالفعل، فيما أصبح عدد كبير من العراقيين دون مأوى أيضًا.

ويخلص تقرير لـ"ناشيونال إنترست" إلى أن الجانبين لم يستطيعان تحقيق أكثر أهداف الحرب تواضعًا، فالحدود لم تتغير، والجيشان انتهى بهم الحال بعد الحرب دون تغيير باستثناء الخسائر التي تعرضوا لها، فضلًا عن أن الطرفين قد أنفقا نحو 350 مليار دولار  في حرب لا طائل منها.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

100 عام على تأسيس الدولة العراقية.. تاريخ جديد وحاضر مفصلي

أرشيف "صانعة الملوك".. فوتوغرافيا ذاكرة العراق المُهملَة