"باتريوت" والكاتيوشا.. واشنطن تحدد أبرز ملفات زيارة الكاظمي إلى البيت الأبيض

حدد مستشار ترامب الهدف الأساسي لزيارة الكاظمي

الترا عراق - فريق التحرير

حدد غبريال صوما عضو المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين، أهم الملفات التي من المرجح أن يناقشها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض خلال اللقاء المرتقب في العشرين من آب/أغسطس.

وقال صوما في تصريح، 10 آب/أغسطس، إن "المهمة الأساسية لزيارة الكاظمي إلى واشنطن، هي تعزيز العلاقات الثنائية بمختلف المجالات بما فيها الأمن والاقتصاد والطاقة والرعاية الصحية والتصدي لجائحة كورونا".

وأضاف، أن "لقاء الكاظمي بترامب سيشهد مناقشة مسألة التدخل الإيراني بالشأن العراقي ومناقشة حالات الاختطاف والاغتيالات بالعراق وأبرزها حادثة اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي".

اقرأ/ي أيضًا: واشنطن تدفع الكاظمي إلى الفخ.. كيف يمكن تقويض الفصائل دون حمام دم؟

كما أشار، إلى أن الملفات التي سيناقشها رئيس الوزراء في البيت الأبيض ستتضمن استهداف مبنى السفارة وحركة الاحتجاجات في العراق. 

وبيّن صوما، أن "الولايات المتحدة أضطرت إلى استخدام منظومة باتريوت لحماية مبنى السفارة والموظفين من الهجمات الإرهابية"، لافتًا إلى أن "واشنطن ستؤكد احترامها سيادة والدستور العراقي وإنها ليس بحاجة إلى النفط العراقي".

وقال مستشار ترامب أيضًا، إن "سحب القوات الأمريكية من الأراضي العراقية غير وارد، إلا أن تخفيض الأعداد سيكون حسب الاتفاقيات والعمل المشترك بين الحكومتين".

وأوضح صوما، أن "اللقاء سيبحث أيضًا انخفاض أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصاد العراقي، خصوصًا أن الحكومة العراقية في مرحلة حرجة وليس بإمكانها دفع رواتب الموظفين بشكل مستمر". 

 

اقرأ/ي أيضًا:

فوق مستنقع لاهب.. سيناريوهات رحلة الكاظمي على حبل طهران وواشنطن

المواجهة مع الفصائل "تتعّمق".. والكاظمي أمام خيارين قاسيين