بعد دعوته إلى تشكيل أفواج

بعد دعوته إلى تشكيل أفواج "مقاومة دولية".. هجوم إلكتروني ضد مقتدى الصدر

دعا الصدر إلى تشكيل "أفواج مقاومة دولية" ضد الولايات المتحدة الأمريكية (الترا عراق)

الترا عراق - فريق التحرير

تعرض موقع زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى الاختراق بعد دعوات أطلقها لـ "طرد" القوات الأمريكية وإغلاق سفارة واشنطن في بغداد، فيما شن مخترقو الموقع هجومًا ضده، مطالبين الأمم المتحدة بـ "مساعدة العراقيين للتخلص منه".

تعرض موقع مقتدى الصدر إلى الاختراق ونشرت على واجهته رسالة تهاجم الصدر وتطالب بـ "طرده"

ورصد "الترا عراق"، فجر الإثنين 6 كانون الثاني/يناير، رسالة نشرت عبر الموقع الرسمي للصدر، بعد اختراقه، قالت إن "الصدر يتحمل المسؤولية عن دماء آلاف العراقيين، وقد تبينت حقيقته كعميل إيراني، ولا مجال للتهاون معه بعد اليوم".

اقرأ/ي أيضًا: القصة الكاملة لاغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد

ودعت الرسالة، الشعب العراقي إلى "إخراج الصدر من العراق"، وسخرت من دعوته إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية، خاصة وأنه "يستخدم جهاز آيفون أمريكي لنشر تغريداته".

وعبر الصدر، يوم الأحد 5 كانون الثاني/يناير، عن استيائه من القرار الذي اتخذه البرلمان ردًا على عملية اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، عادًا إياه "غير كاف"، فيما طالب بـ "إخراج مذل للقوات الأمريكية".

ووصف الصدر، رد البرلمان بـ "الهزيل أمام الانتهاك الأمريكي للسيادة العراقية والتصعيد الإقليمي"، داعيًا إلى "إلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة على الفور، وإغلاق السفارة الأمريكية، وطرد القوات الأمريكية بصورة مذلة، وتجريم التواصل مع الحكومة الأمريكية والمعاقبة عليه".

جرى اختراق الموقع بعد دعوة الصدر إلى طرد القوات الأمريكية بـ "طريقة مذلة" وتشكيل "أفواج مقاومة دولية"

كما دعا الصدر، ما وصفها بـ "الفصائل العراقية المقاومة" وبالخصوص النشطة خارج العراق إلى "اجتماع فوري لإعلان تشكيل أفواج المقاومة الدولية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الصدر يعاتب الفصائل المسلحة.. ويطرح آلية مغايرة لـ "طرد" القوات الأمريكية

صراع أمريكا وإيران.. هل يمكن مسك العصا من المنتصف؟