تصريح غاضب من البنك المركزي: غسيل الأموال يجري في دول الجوار

تصريح غاضب من البنك المركزي: غسيل الأموال يجري في دول الجوار

اتهم البنك المركزي مؤسسات إعلامية بمحاولة الإضرار بالاقتصاد

الترا عراق - فريق التحرير

نفى البنك المركزي العراقي، السبت، وجود عمليات غسيل أموال ممنهجة في العراق، فيما هاجم مؤسسات إعلامية.  

وقال مدير عام دائرة المحاسبة في البنك المركزي إحسان شمران  في تصريح، 12 أيلول/سبتمبر، إن العراق "لا يشهد عمليات ممنهجة لغسيل الأموال، ولا توجد أسواق مختصة بهذا الأمر أيضًا"، مبينًا أن "أيّ ممارسات في هذا الصدد، وإن وجدت فهي محدودة".  

وأضاف شمران، أن "هناك مؤسسات إعلامية تريد الضرر بالاقتصاد العراقي، وبسمعة المؤسسات الرقابية، وإبعاد المستثمرين من خلال خلق انطباع عن خطر يتهدد المعاملات والمؤسسات والأموال".  

وأوضح شمران، أن "عملية غسيل الأموال تتم من خلال ممارسات تبدو من الظاهر كنشاطات طبيعية وشرعية، مثل قيام شخص باستيراد بضاعة إلى العراق ومن ثمَّ بيعها بأسعار رخيصة وملفتة للنظر بهدف إيصال أموال إلى جهات معينة، ولكن هذه العمليات محدودة جدًا".  

ودعا مدير عام دائرة المحاسبة، إلى "ضرورة الرد على هكذا ادعاءات تهدف إلى تشويه سمعة المؤسسة الاقتصادية العراقية"، مشيرًا إلى أن "حالات غسيل الأموال تنتشر في الدول المجاورة للعراق وبشكل كبير".  

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هل ينوي العراق الاقتراض من صندوق النقد الدولي؟

وزير المالية: الحكومة ستقدم برنامج "إصلاح اقتصادي" خلال 3 أشهر