قوات أمريكية جديدة في الأنبار.. ما حقيقة دولارات واشنطن في البرلمان؟

قوات أمريكية جديدة في الأنبار.. ما حقيقة دولارات واشنطن في البرلمان؟

قوات أمريكية في العراق (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

ظهرت القوات الأمريكية مجددًا في محافظة الأنبار، بالتزامن مع معلومات سربتها وسائل إعلام عن تلقي نواب رشاوى أمريكية لعرقلة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

ظهرت القوات الأمريكية مجددًا في محافظة الأنبار برتل يحمل مدرعات ومدفعية ثقيلة

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورتين تظهران رتلًا للقوات الأمريكية يدخل محافظة الأنبار من الجهة الغربية، على متنه عربات مدرعة ومدفعية ثقيلة. حيث استقر جزء منه، بحسب مصدر أمني، في مطار الوليد العسكري في الرطبة، وانطلق الآخر نحو قاعدة عين الأسد، أو "القاعدة الرائعة"، وفق وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

اقرأ/ي أيضًا: كيف استفادت إيران "حصريًا" من زيارة ترامب السرية إلى العراق؟


رتل للقوات الأمريكية في محافظة الأنبار (فيسبوك)


عربات مدرعة يحملها الرتل الأمريكي في الأنبار (فيسبوك)

بالتزامن، أشارت معلومات كشفت عنها صحيفة "الأخبار"، إلى تلقي نواب في البرلمان، "رشاوى" من مسؤولين أمريكيين خلال الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لبغداد، بهدف "دفعهم إلى رفض تشريع قانون يطالب بإخراج القوات الأجنبية من العراق".

حددت الصحيفة، ثلاثة نواب قالت إنهم "قبلوا الهدايا الأمريكية"، وهم : "كاظم العتيبي وزياد أحمد" من ائتلاف "الوطنية" الذي يتزعمه إياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق، و"ناهدة زيد"، من "قائمة القرار العراقي" التي يتزعّمها أسامة النجيفي، رئيس البرلمان الأسبق.

نشرت وسائل إعلام معلومات عن تلقي برلمانيين رشاوى لعرقلة قانون إخراج القوات الأمريكية

لكن الأخيرة، نفت تلك المزاعم، مؤكدة أنها لم تلتق أي مسؤول أمريكي مؤخرًا، فضلًا عن تلقي "رشاوى" منهم، فيما هددت في تصريحات صحافية، بمقاضاة الصحيفة في حال لم تسق دليلًا على الاتهام الذي وجهته إليها.

اقرأ/ي أيضًا: عبد المهدي وقاعدة ترامب العسكرية "الرائعة".. إحراج متواصل

وتسعى كتلتا "الاصلاح" و"البناء"، بقيادة سائرون والفتح، إلى سن قانون لإخراج القوات الأمريكية من العراق، عقب الزيارة السرية التي أجراها الرئيس دونالد ترامب، إلى قاعدة عين الأسد في كانون الأول/ديسمبر 2018، وتصريحه الأخير عن نيته إبقاء قواته في البلاد لـ "مراقبة إيران".

 

اقرأ/ي أيضًا:

السيستاني يرد على ترامب ويطلب من عبد المهدي نزع سلاح المليشيات

ترامب "يفتح النار" على قواته في العراق مجددًا