مرشح فائز يطلب المعونة في

مرشح فائز يطلب المعونة في "مواجهة القتلة": أنا تشريني

أول بيان بعد الفوز (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أصدر المرشح المستقل، سجاد سالم، بيانًا بعد فوزه بالانتخابات المبكرة النيابية، داعيًا إلى المعونة في مواجهة من وصفهم بـ"القتلة".

وعبّر سالم في بيان تلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، عن شكره "لمن صوّت، قائلًا إن "صوتكم أمانة في عنقي، وأعاهدكم على أنكم لن تندمون أبدًا، فسيكون هذا الصوت لأجل الوطن والشعب والمصلحة العليا والكرامة والسيادة، ولأجل إعادة الحقوق التي سُلبت، ولأجل الدماء التي سفكت وهي تطالب بوطنٍ حر وكريم". 

وأضاف سالم "أعدكم بأنني لن أغلق بابي في وجه أحد، ولن أتعالى على طلبٍ، إلا إذا كان باطلًا أو مخالفًا للقانون، فكلي طموح لأكون ابنكم وأخوكم الذي يمثلكم ويطالب بحقوقكم ويسعى لتطلعاتكم".  

وأشار سالم إلى أن "المعركةَ شرسة وما هذه إلا البداية، طالبًا المعونة والنصح لـ"مواجهة القتلة والفاسدين سوية"، مؤكدًا "هذه البداية وبعدها عدة مراحلٍ من الصراع". 

 

 

وتابع "سأسعى جاهدًا أن أكون صوت المحرومين والمضطهدين والمهمشين، دون أن ألتفت إلى توجههم وانتمائهم، إنما المعيار عندي المواطنة، والميل إلى الحق أينما يكون"، لافتًا إلى أنه "ورغم أني مدني النشأة وتشريني الهوى، لكن لا فرق عندي بين مواطن ومواطنة إلا بالقانون". 

وأوضح سالم "لست طامحًا بالبرلمان للوصول وحسب، إنما لفعل سياسي يترك أثرًا نافعًا، لذا علينا من الساعة أن ننظم صفوفنا ونعمل بجد ونفتح أفقًا مدنيًا يتسع لكل من يشبهنا ويشاركنا الهم والطموح". 

وختم سالم بيانه بالقول: "المجد والخلود لشهداء تشرين المجيدة، والحرية للمغيبين والمختطفين". 

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

بعد الهزيمة في الانتخابات.. تعرف على أبرز ردود حلفاء إيران

حلفاء إيران يطعنون بنتائج الانتخابات.. وكتائب حزب الله تلوح بالسلاح