هجوم صاروخي في بغداد.. وإسقاط طائرتين مسيرتين فوق

هجوم صاروخي في بغداد.. وإسقاط طائرتين مسيرتين فوق "عين الأسد"

شهدت بغداد إطلاق صافرات الإنذار فجرًا (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أعلن التحالف الدولي في العراق، الأحد، تعرض موقع عسكري إلى هجوم صاروخي في العاصمة بغداد، بالتزامن مع آخر استهدف قاعدة "عين الأسد"، غربي البلاد.

لم تعلن السلطات العراقية وقوع خسائر نتيجة صد الهجوم فوق قاعدة عين الأسد

ونشر المتحدث باسم التحالف واين مارتو تقريرًا أوليًا، 6 حزيران/يوينو، أشار فيه إلى "تعرض تعرض مركز بغداد للدعم الدبلوماسي (BDSC) لهجوم صاروخي واحد بعد منتصف الليل بـ 15 دقيقة".

وبيّن المتحدث، أنّ "الصاروخ سقط بالقرب من BDSC، ولم يتسبب في وقوع إصابات أو أضرار"، موضحًا أنّ الحادثة ما تزال قيد التحقيق.

وقال مارتو، إنّ "كل هجوم ضد الحكومة العراقية وإقليم كردستان والتحالف يقوض سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والسيادة الوطنية العراقية".

وتابع "الترا عراق" فجر الأحد تسجيلات أشارت إلى إطلاق صافرات إنذار في مطار بغداد، فيما قالت مصادر أمنية إنّ الفعالية جزء من اختبار منظومة دفاع جديدة "تستخدم لأول مرة في العراق".

من جانبها، أعلنت خلية الإعلام الأمني، إحباط هجوم بطائرتين مسيرتين فوق قاعدة "عين الأسد" في الأنبار، والتي تضم قوات أمريكية.

اقرأ/ي أيضًا: هجوم جديد على "عين الأسد".. قيادي في الحشد "يستهجن" والتحالف يعلق

وذكرت الخلية في بيان، أنّ "منظومة الدفاع الجوي في قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار تصدت لطائرتين مسيريتين وتمكنت من إسقاطهما".

وأشار البيان، إلى أنّ الهجوم وقع بعد منتصف الليل بنصف ساعة، دون الإشارة إلى أضرار أو خسائر للهجوم.

وحذرت تقارير أمريكية، في وقت سابق، من تحول الميليشيات الموالية للمرشد الإيراني علي خامنئي في العراق إلى أسلوب الهجمات بالطائرات المسيرة لاستهداف مواقع تضم قوات أمريكية في البلاد.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الكاظمي يمهد لولاية ثانية.. قصة مفاوضات إيران والسعودية في العراق

الكاظمي "يهدد" إيران بكشف ظّهر الفصائل.. وطهران تبعث قاآني إلى بغداد