العراق يعاقب

العراق يعاقب "رويترز": هددت أمن المجتمع وعليها الاعتذار

اتهمت هيئة الإعلام "رويترز" بتهديد أمن المجتمع (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

قررت هيئة الإعلام والاتصالات، معاقبة وكالة أنباء "رويترز" بعد تقرير نشرته حول أعداد الإصابات بفيروس "كورونا" في العراق.

قررت هيئة الإعلام والاتصالات تعليق رخصة مكتب "رويترز" في العراق وتغريمها 25 مليون دينار

وأعربت الهيئة في بيان لها، أصدرته يوم الجمعة 3 نيسان/أبريل، عن "استغرابها من التقرير الذي نشرته الوكالة"، كما استنكرت المعلومات التي وردت فيه والتي أشارت إلى أن عدد المصابين بمرض "كوفيد – 19" في العراق يصل إلى الآلاف، بالاستناد إلى إفادة 3 أطباء ومسؤول في وزارة الصحة، بحسب الوكالة.

وقالت الهيئة، إن "وكالة رويترز العالمية، والتي من المفترض أن تكون مهنية في طرحها وتعاطيها مع الأحداث ونقل الأخبار من مصادرها الرسمية في العراق، تعتمد على مصادر مبهمة وأخبار كاذبة وملفقة لا صحة لها على أرض الواقع، وتخالف لائحة قواعد البث الإعلامي".

اقرأ/ي أيضًا: توضيح رسمي بعد تقرير تحدث عن آلاف الإصابات بالفيروس القاتل في العراق

ورات الهيئة، أن "تعاطي الوكالة مع الوضع العراقي بهذه الصورة يعرض الأمن المجتمعي إلى الخطر، ويعرقل الجهود الحكومية الكبيرة في مكافحة فيروس كورونا، ويعطي صورة سلبية عن خلية الأزمة المشكلة لمواجهة الوباء".

وقررت الهيئة، بناءً على ذلك، تعليق رخصة مكتب وكالة "رويترز" في بغداد لمدة ثلاثة أشهر وتغريمها مبلغ 25 مليون دينار، وإلزام الوكالة بتقديم اعتذار رسمي إلى حكومة وشعب العراق.

وفور صدوره، اعترض بعض الصحافيين على قرار الهيئة، خاصة وأن المصادر الرسمية تمتنع غالبًا عن الرد على أسئلة الصحافيين ووسائل الإعلام.

أثار القرار انتقادات بعض الصحافيين الذي هاجموا هيئة الإعلام والاتصالات 

وانتقد الصحافي علي عبد الخالق عبر حسابه في فيسبوك، بشدة قرار الهيئة تجاه وكالة أنباء عريقة، في ظل تغاضيها عن وسائل إعلام أخرى "تنشر الطائفية والعنف"، فيما رأى أن المعايير المهنية التي تخضع لها "رويترز" تفوق تلك التي تخضع لها هيئة الإعلام والاتصالات ذاتها، مطالبًا بحل الهيئة "الخاضعة لحزب الدعوة".

ورويترز، هي وكالة عالمية لجمع المعلومات المتخصصة للمحترفين في قطاع خدمات المال والإعلام والأسواق العالمية المختلفة، تأسست عام 1851، ولها عشرات المواقع والمكاتب حول العالم، وقد شكلت جزءًا من شركة مستقلة، هي مجموعة رويترز، التي كانت أيضًا مزودًا لبيانات السوق المالية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

المحاصصة "تكبل" خلية الأزمة في المحافظات والإسعاف الفوري بلا مستلزمات وقائية

وزير الصحة يكشف شرطًا للتخلص من فيروس كورونا بشكل نهائي