تيار نفاث

تيار نفاث "يحرر" العراق من المنخفض الهندي.. أجواء باردة وممطرة قريبًا

"بوادر الانفراج في أجواء العراق بدأت تظهر يومًا بعد آخر على الرغم من بطئها (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

ما تزال البلاد تشهد أجواءً صيفية في الوسط والشمال وحارة في الجنوب، مشمسة غالبًا مع ظهور بعض السحب في أماكن متفرقة، في ظل توقعات بانخفاض درجات الحرارة بانتظار طقس شبه بارد.

تسجل درجات الحرارة انخفاضًا بفارق 2 - 3 درجات مئوية مع إشارات إلى بوادر "انفراج" في أجواء البلاد بفعل اندفاع تيار نفاث غربي

تسجل درجات الحرارة، يوم الإثنين 16 أيلول/سبتمبر، انخفاضًا بفارق 2 – 3 درجات وتتراوح بين 32 – 46، وفق المتنبئ الجوي واثق السلامي، كما تشهد البلاد نشاط رياح متغيرة الاتجاه خفيفة السرعة تميل للسكون غالبَا وتصل سرعتها على الأرجح إلى 15 كم في الساعة.

اقرأ/ي أيضًا: التقلبات تتلاعب بطقس العراق.. "مفاجآت" الخريف قريبًا!

وقال السلامي، إن "بوادر الانفراج في أجواء العراق بدأت تظهر يومًا بعد آخر على الرغم من بطئها، حيث تشير القراءات المستلمة، إلى اندفاع التيار النفاث الغربي خلال الثلث الأخير من شهر أيلول/سبتمبر، نحو الشرق الاوسط والعراق وشمال الجزيرة العربية"، عادًا التيار الغربي عاملًا مهمًا في جذب الأخاديد العلوية نحو البلاد، كما يلعب دورًا مهمًا في تحديد الطقس على السطح كونه يتواجد في الطبقة 250 مليبار".

أضاف المتنبئ الجوي، أن "التيار الغربي يجبر المنخفض الحراري على الانسحاب بعيدًا وإعادته الى موطنه الأصلي في الهند"، مرجحًا اندفاع كتلة هوائية باردة نسبيًا، مع نهاية شهر أيلول/سبتمبر، تسبب انخفاضًا في درجات الحرارة إلى مستويات عشرينية في الوسط والشمال، وثلاثينية في مدن الفرات الأوسط والجنوب"، مع احتمالات بتغير تلك التوقعات.

من المرجح أن تنخفض درجات الحرارة إلى مستويات عشرينية وثلاثينية مع نهاية أيلول بانتظار أول حالة مطرية في تشرين الأول

كما أشار، إلى أن "المرتفع العلوي (المداري) وهو المسؤول عن جفاف الطبقات العليا من الجو، والتوقعات ترجح انحداره إلى جنوب شرق الجزيرة العربية، وبالتالي سيزداد التبريد العلوي ومع وجود بخار الماء المرتبط بالبحر الأحمر، ربما سنشهد أولى الحالات المطرية خلال أوائل شهر تشرين الأول/أكتوبر، وهي بداية انفتاح الجزيرة العربية لاستقبال الموسم المطري والذي يعتبر حتى الآن ضعيف في بدايته يتحسن تدريجيًا من نهاية الشهر المقبل، ويزداد جمالًا خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر".

 

اقرأ/ي أيضًا:

إجماع على نزول "كتلة هوائية" في أيلول.. الأجواء "لطيفة" خلال الليل!

بشائر "خريف رعدي" ممطر في العراق.. وكتلة معتدلة تزيح موجة الحر