قتل.. تشريد ودمار: 50 صورة تروي 9 سنوات من الاحتلال الأمريكي

قتل.. تشريد ودمار: 50 صورة تروي 9 سنوات من الاحتلال الأمريكي

توثق الصور مراحل دامية مرت على العراقيين طوال نحو 9 سنوات (Getty)

في مثل هذه الأيام قبل أكثر من عقد ونصف، يستذكر العراقيون الغزو الأمريكي وسقوط بغداد بقبضة القوات الأمريكية وحلفائها، حين أعلن سقوط تمثال رئيس النظام السابق صدام حسين برأسه الملفوف بالعلم الأمريكي، نهاية أحداث جسيمة، وبداية أخرى أكثر فداحة، وسط تجمع لمئات العراقيين المحتفلين بانتهاء حقبة حزب البعث الذي حكم العراق قرابة 35 عامًا.

شهدت البلاد إبان الغزو وبعده، إزهاق أرواح آلاف الأبرياء وعذب وشرد مثلهم، ولا يزال جدل هذه الذكرى قائمًا حتى اللحظة بين العراقيين، احتلال أم تحرير. لكنهم يتفقون أن للحرب من يدفع ثمنها، ويستذكرون أحداثها الأليمة حيث كانوا يواجهون الموت والخوف والمصير المجهول والتأسيس لنظام سياسي واجتماعي دون ملامح واضحة.

في هذه الصور توثيق لأحداث مختلفة شهدها العراق طيلة مدة الغزو بين عامي 2003 - 2011:


اليكس وونغ/ Getty images

 الرئيس الأمريكي جورج بوش يوجه خاطبًا من البيت الأبيض، يعلن فيه بداية الحرب في 19 آذار/ مارس 2003.


رمزي حيدر/أ ف ب/ Getty images

مشهد لوسط العاصمة بغداد، في ليلة 21 آذار/مارس 2003، ويظهر تصاعد الدخان من المباني التي استهدفتها الطائرات الأمريكية بما في ذلك أحد قصور الرئيس السابق صدام حسين.


ماريو تاما/ Getty images

روبرت دومينغيز، رقيب في الجيش الأمريكي يقف بالقرب من بئر نفطية احترقت إثر القصف في 27 اذار/ مارس 2003، الصورة في حقول الرميلة النفطية قرب الحدود العراقية الكويتية. 


دامير ساجول/ رويترز

ريتشارد بارنيت، جندي أمريكي يحمل طفلًا عراقيًا بالتزامن مع اشتباكات مع قوة من الجيش العراقي السابق وسط العراق، في 29 آذار/مارس 2003.


جوران توماسيفيتش/ رويترز

جندي أمريكي يشاهد تهاوي تمثال الرئيس السابق صدام حسين في ساحة الفردوس وسط بغداد، الذي أسقطته القوات الأمريكية في 9 نيسان/أبريل2003.  


صهيب سالم/ رويترز

 تفجير يستهدف مقر الأمم المتحدة ببغداد في 19آب/ أغسطس 2003، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات والحق ضررًا كبيرًا بالمبنى.


اركو داتا/ رويترز

جنديان أمريكيان يلعبان البيسبول في أحد قصور صدام حسين، حيث أنشأت قاعدة للجيش الأمريكي بمدينة تكريت في 16 أيلول/ سبتمبر 2003. 

قوة أمريكية تحتجز عراقي وتغطي رأسه بكيس بلاستيكي، خلال مداهمة ليلية بحثًا عن مطلوبين بمدينة تكريت في 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2003.  


AP

الصورة التي حصلت عليها وكالة أسوشيتيد برس، في أواخر عام 2003، والتي تُظهر معتقلين عراقيين عراة مكدسين على شكل هرم تغطي رؤسهم أكياس بلاستيكية، ويقف خلفهم جندي ومجندة أمريكيين في سجن أبو غريب. الصورة أحدثت ضجة كبيرة لما عكسته من إذلال للمعتقلين العراقيين وتعذيبهم وإيذائهم على يد معتقليهم، فيما عرف حينها بـ"فضيحة أبو غريب".


دامير ساجول/ رويترز

أطفال يبدو على وجوههم الرعب، يحمون أنفسهم من البرد بعد نقلهم إلى خارج منزلهم خلال مداهمة ليلية للجيش الأمريكي في إحدى ضواحي بعقوبة في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2003.


Getty images

صورة لرئيس النظام الأسبق (مجهولة المكان) بعد أن قبضت عليه القوات الأمريكية في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2003، في حفرة تحت الأرض بمزرعة في قرية الدور، بالقرب من مسقط رأسه بمدينة تكريت.


عاطف حسن/ رويترز

جنود بريطانيون يواجهون نيران القنابل الحارقة التي أضرمها محتجون عاطلون عن العمل في مدينة البصرة، في 22 آذار/مارس 2004. 


رويترز

طابور من التوابيت لرفات جنود الجيش الأمريكي في العراق، الذين قتلوا في العراق قبل تفريغها في قاعدة دوفر الجوية في مدينة ديلاوير الأمريكية. 

جنديان أمريكيان يحاولان إنقاذ رفيقهما الذي أصيب خلال تعرضه لنيران في مدينة الفلوجة في 17 أيلول/سبتمبر 2004. 


علي جاسم/ رويترز

 الطفلة (ميس) تظهر باكية بعد سقوط قذيفة هاون في باحة منزل عائلتها في منطقة سكنية بمحافظة النجف، خلال المعارك التي دارت بين جيش المهدي والقوات الأمريكية، الصورة التقطت في 18 آب/ اغسطس 2004.


علي أبو شيش/ رويترز

عمال ينظفون بركة من الدماء في موقع تفجير نفذه انتحاري في مدينة الحلة، في 28 شباط/ فبراير 2005، اسفر التفجير عن مقتل 115 شخصًا وإصابة 148.


كريس هندروس/ Getty images

جندي أمريكي يحتجز عراقيًا بجانب عربة "هامفي" بعد تفتيشه في 8 شباط/فبراير 2006 بمدينة الرمادي.


ريك بومر/AFP

متظاهرون أمريكيون مناهضون لغزو العراق في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون، بمناسبة الذكرى الثالثة للحرب في 19 آذار/ مارس 2006.


ديفيد فورست/ رويترز

لقطة لرئيس النظام السابق صدام حسين وهو يجادل القاضي خلال محاكمته عن الجرائم التي ارتكبها إبان حكمه. الصورة بتاريخ 5 نيسان/أبريل 2006، في المنطقة الخضراء وسط بغداد.


يحيى أحمد/AP

عمال نفط يقفون بالقرب من خط أنابيب محترق بعدما فجره مسلحون، في مدينة كركوك في 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2005.


سيروان عزيز/ رويترز

جندي أمريكي يعرض صورة تثبت مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أبو مصعب الزرقاوي، خلال مؤتمر صحفي في المنطقة الخضراء في 8 حزيران/يونيو 2006. 


رويترز

مجموعة من 50 شخصًا قيدت أيديهم وطرحوا أرضا عقب مداهمة للجيش الأمريكي بحثًا عن مطلوبين في قرية بالقرب من بعقوبة، في 26 حزيران/يونيو 2006. 


برنت ستيرتون/ Getty images

كيفين داونز، ضابط أمريكي يخضع لعناية مركزة في أحد مستشفيات تكساس، بعد معاناته من حروق شديدة وفقدانه أحد ساقيه عندما اصطدمت سيارته بخمس عبوات ناسفة في العراق في 25 آب/أغسطس 2005. 


العراقية/ رويترز

لقطات من تلفزيون العراقية (شبه الرسمي) تظهر رئيس النظام السابق صدام حسين قبل إعدامه شنقا بلحظات، ويقف الى جواره حراس ملثمون، في 30 كانون الأول/ ديسمبر 2006.  


بوب قوي/ رويترز

جنود من الجيش الأمريكي يكافحون حريقًا اشعلته قذيفة هاون، سقطت على قاعدة عملياتهم في بيجي في 26 كانون الأول/ ديسمبر 2007. 


AFP

جندي أمريكي يفتش فتاةً داخل منزل عائلتها في 3 أيار/مايو 2007، خلال عملية للبحث عن مطلوبين.


Getty images

أمريكية تنعي زوجها المقتول في العراق بمقبرة أرلينغتون الوطنية، في 27 أيار/مايو 2007.  


AFP

عراقية تحتضن ابنها المقتول بعدما تعرضت سيارة عائلتها لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في بعقوبة في 16 أيلول/سبتمبر 2007. 


رويترز

امرأة أمريكية مناهضة للحرب تحتج بوجه وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس، في 24 تشرين الأول/أكتوبر 2007. 


رويترز

امرأة عراقية تمسك بشاحنة أثناء انتظار توزيع المواد الغذائية من قبل الجيش العراقي في مدينة الصدر شرقي بغداد، في 8 أيار/ مايو 2008. 


AFP

شخصان يمشيان في شارع وسط مقبرة وادي السلام في مدينة النجف أحد أكبر المقابر في العالم، الصورة بتاريخ 14 تشرين الثاني/نوفمبر2007. 


AFP

طفل عراقي مصاب يعالج على يد مسعفين من الجيش الأمريكي، بعد قصف بقذائف الهاون أصاب فتاتين في بلدة عرب جبور جنوبي بغداد، في 11 ديسمبر/كانون الأول 2007. 


AP  

جندي أمريكي يضرب رجلًا خالف الوقوف في طابور لتوزيع الرواتب أمام مصرف الرشيد/ فرع جميلة في 10 حزيران/ يونيو 2008.


Getty images

صبي عراقي يقف أمام جندي بريطاني قرب مطار البصرة الدولي في 28 نيسان/أبريل 2009.


رويترز

تجمع لجنود الجيش الأمريكي خلال حفل تجنيد جماعي في بغداد 4 تموز/يوليو 2008. تم تجنيد أكثر من 1200 جندي في هذا الحفل، كجزء من الاحتفال بيوم الاستقلال الأمريكي في قصر الفاو في معسكر النصر بمدينة البصرة. 


AP

طالبة عراقية أثناء حفل تخرجها من جامعة النهرين في 15 حزيران/يونيو  2008. 


AFP

الصحفي منتظر الزيدي يرمي حذاه بوجه الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي في 14 كانون الأول/ ديسمبر 2008، وسط بغداد.


AP

جنديان من الجيش الأمريكي يتجولان قرب تمثالين برونزيين لرئيس النظام السابق صدام حسين في المنطقة الخضراء، وسط بغداد، في 20 آذار/مارس 2009. 


AFP

استعراض عسكري للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه قرب نصب الجندي المجهول، وسط بغداد، في 6 كانون الثاني/ يناير 2010.


AFP

خبراء متفجرات عراقيون يساعدون رفيقهم في ارتداء ملابسه المدرعة، في قاعدة وارهورس العسكرية بالقرب من مدينة بعقوبة في 17 آب/أغسطس 2010.


AFP

جندي عراقي يتفقد موقع هجوم انتحاري في الرضوانية، جنوب غربي بغداد في 18 تموز/يوليو 2010. 


Getty images

أحد أفراد قوات الأمن يعرض مسدسًا عثر عليه في منزل بعد مداهمة أدت إلى اعتقال خمسة أشخاص مشتبه بهم والعثور على أسلحة ومواد متفجرة في حي زيونة ببغداد، في 26 أيلول/سبتمبر 2010.


Getty images

جنود أمريكيون خلال مراسم لتسليم المهام العسكرية إلى القوات العراقية قبيل رحيل القوات الأمريكية من العراق في أحد المعسكرات المشتركة في بغداد.


  رويترز

رحيل آخر قافلة أمريكية من قاعدة الإمام علي بالقرب من الناصرية في 16 كانون الأول/ديسمبر 2011. بعد أكثر من ثمان سنوات من الحرب.


رويترز

جنود عراقيون يؤمنون احتفالًا بانسحاب القوات الأمريكية في الفلوجة في 14 كانون الأول/ ديسمبر 2011. 


  Getty images

جندي أمريكي لدى وصوله إلى منزله في فورت هود/ تكساس، بعد عودته من العراق، 16 كانون الأول/ ديسمبر 2011.


  Getty images

امرأة تحمل طفلًا قرب جدار كونكريتي في أحد شوارع بغداد، الصورة بتاريخ 9 كانون الأول/ ديسمبر 2011 في بغداد.


  Getty images

صبي يصرخ بوجه قاتل والده إبان الحرب الطائفية (2006 - 2007)، في بغداد في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2011.


  Getty images

امرأة تتوسط ولديها، تحمل صورة زوجها الذي أعدمه تنظيم القاعدة، الصورة بتاريخ 12 كانون الأول/ ديسمبر 2011، في بغداد.  


  Getty images

صبية عراقية، أصيبت بحروق خطيرة إثر تفجير سيارة مفخخة في مدينة الفلوجة، في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

 

اقرأ/ي أيضًا: