نائبان يردان على وزارة النفط: بياناتكم ليست دقيقة

نائبان يردان على وزارة النفط: بياناتكم ليست دقيقة

أبدت وزارة النفط استغرابها من تصريحات السوداني والدراجي (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

رد النائبان محمد شياع السوداني ومحمد الدراجي، على وزارة النفط بعد نفيها تصريحات لهما حول خفض الإنتاج ضمن اتفاق "أوبك +"، فيما طالبا وزارة النفط بأن تكون دقيقة في بياناتها الرسمية وذات مصداقية في طرح الحقائق. 

محمد الدراجي وشياع السوداني: على وزارة النفط أن تكون دقيقة في بياناتها الرسمية وذات مصداقية في طرح الحقائق أمام الرأي العام

قال النائبان في بيان مشترك صدر في 21 أيار/مايو وتلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، إنه "فوجئنا ببيان وزارة النفط الذي أشار إلى الاستغراب مما ذُكره النائبان محمد شياع السوداني ومحمد صاحب الدراجي في برنامج أقصر الطرق الذي بثته قناة الشرقية عن قرار وزارة النفط بالموافقة على اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومجموعة (أوبك بلس) على خفض الانتاج".  

اقرأ/ي أيضًا: ما هي تأثيرات اتفاق أوبك على حجم الإنتاج والإيرادات في نفط البصرة؟

أضاف البيان "نود أن نوضح ان ما ذكرناه هو معلومات دقيقة تستند إلى وثائق رسمية صادرة من وزارة النفط نفسها والمجلس الوزاري للطاقة: (كتاب  وزارة النفط ذو العدد 120 في 2020/4/11) الموجه إلى المجلس الوزاري للطاقة والذي اطلع على ما جاء في كتاب وزارة النفط المذكورة أعلاه وأصدر التوصية (39 لسنة 2020) والمأخوذة في الجلسة الاعتيادية العاشرة المنعقدة بتاريخ 2020/4/12 المتضمنة (عرض الكتاب المذكور آنفًا على مجلس الوزراء لاطلاعه على محضر اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومجموعة (أوبك بلس) على خفض إنتاج النفط والتزام العراق بتخفيض حصته من إنتاج النفط في ضمنها إنتاج إقليم كردستان)".  

تابع البيان "هذا ما أشرنا إليه في البرنامج المذكور ونؤكد الآن أن وزارة النفط أتخذت قرارًا فرديًا في قضية حساسة في حكومة تصريف الأعمال وعرضت الاتفاق على مجلس الوزراء لاطلاع المجلس على اتفاق (أوبك) وليس لاتخاذ قرار، لذا على وزارة النفط أن تكون دقيقة في بياناتها الرسمية وذات مصداقية في طرح الحقائق أمام الرأي العام".  

كانت وزارة النفط، أبدت في 20 أيار/مايو، استغرابها من تصريحات السوداني والدراجي، قائلة في بيان، "تستغرب وزارة النفط التصريحات التي أطلقها السيدين النائب محمد صاحب الدراجي والنائب محمد شياع السوداني عبر برنامج (أقصر الطرق) الذي بثته قناة الشرقية الفضائية يوم 19 آيار/مايو الجاري، حول موافقة العراق على اتفاق خفض الإنتاج الذي اتخذته منظمة "أوبك" و "أوبك +" ووصفه بأنه قرار فردي".  

أضاف، "تود وزارة النفط التوضيح بأن قرار خفض الإنتاج ضمن اتفاق "أوبك +" لم يكن فرديًا، وإنما سبق ذلك عرض المقترح والأسباب الموجبة لذلك على المجلس الوزاري للطاقة و مجلس الوزراء واستحصال موافقتهما. قبل إعلان تأييد الاتفاق".  

أبدت وزارة النفط استغرابها من تصريحات السوداني والدراجي

أشارت إلى أن "وزارة النفط تعاملت بواقعية وموضوعية مع قرار خفض الإنتاج بعيدًا عن الشعارات والمزايدات السياسية، ووضعت المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار"، مشددة على أنها "نشرت إيضاحًا بتاريخ 18 نيسان/أبريل الماضي، بينت فيه  جميع الخطوات المتخذة من قبل الوزارة، ولغاية الموافقة على اتفاق خفض الإنتاج، وكان يمكن لضيوف البرنامج الاطلاع عليه في موقع الوزارة، قبل إطلاق التصريحات غير الدقيقة". 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الرابحون والخاسرون من انخفاض النفط.. رواتب العراقيين ودينارهم في خطر

أول تحرك من العراق على وقع انهيار أسعار النفط