انخفاض صادرات العراق من النفط إلى أدنى مستوى منذ 5 سنوات

انخفاض صادرات العراق من النفط إلى أدنى مستوى منذ 5 سنوات

خفض العراق من صادرات النفط إلى أدنى مستوى منذ 5 سنوات

الترا عراق - فريق التحرير

انخفضت صادرات العراق من النفط بنسبة نحو تسعة بالمئة، كجزء من الالتزام باتفاق خفض الإمدادات النفطية الذي تقوده أوبك.

انخفض تصدير العراق من نفط الجنوب بواقع أكثر من 300 ألف برميل يوميًا في حزيران

وذكرت وكالة "رويترز" في تقرير، الإثنين 29 حزيران/يونيو، أن "بيانات تحميل ومصادر في القطاع أشارت إلى أن صادرات العراق من النفط انخفضت نحو تسعة بالمئة، أي ما يعادل 310 آلاف برميل يوميًا، في يونيو حزيران، مما يشير إلى أن ثاني أكبر منتج في أوبك وفى بنسبة 60 بالمئة من تعهداته في اتفاق خفض الإمدادات الذي تقوده أوبك".

وبين التقرير، أن "بترو-لوجستكس لتتبع الناقلات ورفينيتيف أيكون ومصادر في القطاع خلصوا إلى أن صادرات جنوب العراق في أول 28 يوم من حزيران بلغت في المتوسط 2.9 مليون برميل يوميًا"، مشيرًا إلى انخفاض بمعدل 200 ألف برميل يوميًا عن أرقام صادرات الجنوب الرسمية في أيار/مايو".

اقرأ/ي أيضًا: إيران تدفع بغداد إلى فم "التنين" عبر صفقات نفطية ضخمة

وقال دانييل جيربر رئيس بترو-لوجستكس التنفيذي وفق "رويترز"، إن "هذا أدنى مستوى لصادرات البصرة في خمس سنوات... لكن العراق لا يزال بحاجة لخفض 300 ألف برميل يوميًا أخرى لتحقيق الالتزام الكامل".

وبدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، اتفاقًا غير مسبوق لخفض الإمدادات في أيار/مايو لدعم أسعار النفط التي هوت بسبب أزمة فيروس كورونا. وبموجب الاتفاق، يتعين على العراق خفض 1.06 مليون برميل يوميًا.

وتشير أرقام حزيران/يونيو إلى أن العراق يحرز تقدمًا، لكنه لم يف بتعهده بالكامل. وأبلغ العراق أوبك+ بأنه سيخفض الإنتاج بصورة أكبر في الأشهر المقبلة لتعويض تجاوز حصة إنتاجه في شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو.

ويشير التقرير، إلى أن نسبة التزام العراق بتعهداته كانت 38 بالمئة خلال آيار/مايو، وفقا لمسح أجرته رويترز، وهو ما يقل كثيرًا عن السعودية أكبر المصدرين. وإذا استقرت الصادرات في حزيران/يونيو، سترتفع نسبة الالتزام إلى 60 بالمئة وفقًا لحسابات رويترز.

وقال مصدر في القطاع عن صادرات العراق، "نعم انخفضت.. لكن لم تقترب بأي حال من الأحوال من الحصة".

والجنوب هو المنفذ الرئيسي للخام العراقي، لذا فإن نسبة كبيرة من تخفيضات إنتاج أوبك+ ستظهر من خلال خفض الصادرات.

وقال وزير النفط إحسان عبد الجبار، مؤخرًا، أن من مصلحة العراق الامتثال للاتفاق، على الرغم من الاعتراضات الدخلية على أبدتها عدة أطراف على قرار الموافقة على التخفيض في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تواجهها بغداد.

قال مختصون إن العراق لم يبلغ بعد التزامه الكامل بالتخفيض الذي اتفقت عليه "أوبك +"

وتقول "رويترز"، إن الصادرات شمال العراق (كردستان) انخفضت أيضًا في جزيران، حيث بلغ إجمالي صادرات الشمال حتى الآن نحو 370 ألف برميل يوميًا، بما يقل بحوالي 110 آلاف برميل يوميًا عن أيار/مايو، استنادًا إلى بيانات تتبع ناقلات.

وسيكون ذلك متماشيًا مع مطالبة العراق السلطات الكردية بتصدير 370 ألف برميل يوميًا كحد أقصى في حزيران/يوينو.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الرابحون والخاسرون من انخفاض النفط.. رواتب العراقيين ودينارهم في خطر

أول تحرك من العراق على وقع انهيار أسعار النفط