"بنج عام" و"قط أحمر".. حوار مع أحمد وحيد وفريق الموسم الرمضاني

تحضر احتجاجات تشرين بشكل كبير في الأعمال الرمضانية (فيسبوك)

الترا عراق - فريق التحرير

على غير العادة، يترقب الجمهور العراقي وعلى حرارة موسمًا رمضانيًا حافل بأعمال فنية تتنوع بين جادة وكوميدية تناقش ظواهر اجتماعية ومشاكل سياسية، بالإضافة إلى البرامج الساخرة.

يسعى أحمد وحيد إلى كسر الخطوط الحمراء من خلال أعمال تناول مواضيع حساسة سياسية وأمنية واجتماعية

الكاتب والفنان البصري أحمد وحيد، والذي سجل حضورًا هامًا في الموسم السابق من خلال تناوله عدد من الملفات الحساسة في المجتمع، يعاود تجربته في رمضان 2021، بعملين فنيين، يشارك فيهما نخبة من الفنانين العراقيين فضلاً عن وجوه شابة تظهر لأول مرة على الشاشة العراقية.

اقرأ/ي أيضًا: منافسة عالمية وصفاء السراي حاضرًا.. موسم "ساخن" لدراما رمضان في العراق

ويتسلح نجم ستاند آب كوميدي، هذه المرة بجزء ثاني من مسلسل "بنج عام"، فيما يخوض التنافس بعمل أخر من تأليفه وبطولته، يحمل عنوان "قط أحمر".


الكاتب والممثل أحمد وحيد 

وعن الأعمال التي يراهن عليها في السباق الرمضاني، يقول وحيد، في حديث لـ "الترا عراق"، إنّ "لكل عمل خصوصية، ففي مسلسل بنج عام الجزء الثاني نتناول مواضيع اجتماعية مهمة، أما في برنامج قط أحمر فلم نقف على تلك المواضيع بل حاولنا إضافة صورة جديد للكوميديا في العراق، وأنا أراهن على العملين".

ويضيف، أنّ "الكوميديا الرمضانية في العراق مفهومة على أنها تناقش المواضيع سطحية جدًا، فما المشكلة عندما نتناول مواضيع كبرى في رمضان، واعتقد هي مناسبة جيدة لعرضها".

ويسعى أحمد وحيد إلى كسر الخطوط الحمراء من خلال أعماله الفنية، عن طريق تناول المواضيع الحساسة لاسيما السياسية والأمنية والاجتماعية.

ويقول عن برنامج "قط أحمر"، "سنتخطى الخطوط الحمراء في البرنامج، ففي كل حلقة هناك أكثر من مشهد، منها خفيفة وأخرى ثقيلة، وفي الأخيرة تناولنا الكثير من القضايا الأمنية والسياسية والملفات الكبرى"، موضحًا أنّ "الجمهور عرفنه من خلال برنامج مسموطة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يحبون هذا النوع من الأعمال".

ويشير وحيد، إلى أنّ "الجزء الثاني من مسلسل (بنج عام) سيتناول في كل حلقة قصة واحدة، على خلاف الموسم السابق الذي عرض قصتين في الحلقة الواحدة"، مبينًا أنّ "الموسم السابق تضمن مواضيع سياسية بشكل أكبر من الاجتماعية، لكن في هذا الموسم منحنا المواضيع الاجتماعية الحصة الأكبر".

ويكشف وحيد، أنّ "أبرز المواضيع الاجتماعية التي سيقدمها المسلسل هي حكاية البيوت وحكاية ما خلف الأبواب"، معربًا عن أمله بأنّ لا يهاجم العمل بحجة "الإساءة والتجريح".

ويوضح بالقول، "عند تجاوز هذه المواضيع نُطالب بمعالجتها، لكن حينما نتناولها نواجه هجومًا ومضايقات بحجة التشهير والإساءة للمجتمع العراقي"، مؤكدًا أنّ "الموسم الجديد من بنج عام أخذ وقتًا كافيًا في الإعداد والكتابة بناءً على تفاعل المشاهدين مع الموسم السابق، وفق دراسة لاهتمامات الجمهور، وعملنا على هذه المنطقة والتي تركز في المشاكل الاجتماعية".

تخوض عشرات الأعمال الفنية الرمضانية سباقًا شرسًا في تناول احتجاجات تشرين

وحول احتجاجات تشرين، يبيّن أحمد وحيد، أنّ "تشرين ستكون حاضرة هذا الموسم، لكن بشكل مختلف عما طرح في كمامات وطن، فالفنان إياد راضي عمل على هذه المنطقة بشكل جيد و(قفلها)، وأصبح من الصعوبة أنّ تعمل مرة أخرى في ساحة التحرير والمطعم التركي وتبحث في ذات المنطقة"، مضيفًا  "عملت على ملف تشرين من زاوية أخرى جد مهمة وعزيرة على الكثير من الناس، حيث سنناقش قصة خاصة من داخل تشرين وهي معروفة لكل الناس لكن لن أكشف عن هذه القصة، ولننتظر حلقة العرض".

وتخوض عشرات الأعمال الفنية الرمضانية سباقًا شرسًا في تناول احتجاجات تشرين، حيث لاقت حلقة فريدة من مسلسل "كمامات وطن" الموسم الماضي، صدىً واسعًا في الشارع العراقي، الأمر الذي دعا صناع الدراما إلى العمل لتجسيد مرحلة الاحتجاجات الشعبية، بالإضافة إلى المطالبات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للفنانيين للعمل على استذكار هذه المرحلة.

اقرأ/ي أيضًا: "الضعف والتكرار" يستمر في الدراما العراقية.. والانتقاص من الجنوب حاضر

ومن أبرز الأعمال المنتظر التي تحاكي احتجاجات تشرين، هو مسلسل "العدلين" من بطولة الفنان غالب جواد والإعلامية زينب الدليمي وفنانين آخرين، حيث سيتناول حياة أحد أيقونات تشرين وهو الناشط المدني صفاء السراي الذي فقد حياته بقنبلة دخانية قرب ساحة التحرير وسط بغداد.

وكان فريق عمل المسلسل قد كشف في تصريح سابق عن مواجهة مضايقات وعرقلة من قبل جهات مسلحة، طالبته بنسخة من سيناريو المسلسل للاطلاع عليه كونه يتناول ملف قتلة المتظاهرين، قبل أنّ يتم السماح للفريق بإكمال التصوير.

وحرص عدد من المنتجين والمخرجين، ولأول مرة وبعد انتقادات، إلى الاستعانة بفنانين شبان في الأعمال الرمضانية.

ويقول الكاتب والممثل أحمد وحيد، "أعمل على تقديم وجه جديد للكوميديا الرمضانية من خلال المواضيع ومن خلال الممثلين، حيث حرصت على تجسيد بطولة (قط أحمر) من قبل وجوه جديدة من محافظة البصرة وهم؛ حسن حنتوش ونور تقي ورشا، وماكيير العمل ليث الرسام"، مبينًا أنّ "إدارة محطة (يو تي في) لم تعترض على الفكرة وحصل الاتفاق على أن تكون بطولة العمل لوجوه جديدة من البصرة، كما يتخلل الحلقات ضيوف شرف من فنانين معروفين".


الفنان الشاب حسن حنتوش

الوجوه الشابة التي شاركت مع وحيد عبرت عن سعادتها بالفرصة التي منحت لهم للمشاركة في الشاشة الرمضانية.

ويقول حسن حنتوش، فنان شاب شارك في برنامج "قط أحمر"، إنّ "تجرية العمل مع أحمد ليست الأولى حيث شاركنا في أعمال سابقة منها برنامج (مسموطة) وكانت تجارب ممتعة"، داعيًا المخرجين والمنتجين إلى "فسح المجال أمام مشاركة الشباب في الأعمال الفنية".

ويضيف في حديث لـ "الترا عراق"، أنّ "ما يجذبنا للعمل مع أحمد وحيد هو طريقته بالكتابة للكوميديا السوداء، التي ميزته عن أقرانه، وهو من الألوان التي أميل إليها في العمل الفني"، لافتًا إلى أن العمل "الذي يجري تصويره في العاصمة بغداد شارف على النهاية بالمشاهد الأخيرة".

حرص عدد من المنتجين والمخرجين، ولأول مرة وبعد انتقادات، إلى الاستعانة بفنانين شبان في الأعمال الرمضانية

أما نور تقي، وهو فنان آخر من الشبان الذين يشاركون وحيد في تجربته الرمضانية، فقد أكد في حديث لـ "الترا عراق"، أنّ الموسم الرمضاني لهذا العام سيكون "مختلفًا وبتنافس كبير بسبب كثرة الأعمال الفنية وتنوعها".


الفنان نور تقي

وعن كواليس "قط أحمر"، يبيّن تقي أن "حلقة كاملة ستتناول كواليس العمل والظروف التي رافقت تصوير المشاهد، واعتقد أنها ستكون رائعة"، موضحًا أن "مواضيع جريئة تم التطرق لها في البرنامج قد يراها البعض خطوطًا حمراء".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

عبر "عالم الأموات": طابق 15 يضيء عتمة تشرين.. وصفاء السراي حاضرًا