وزير الثقافة: سنعود ومعنا خبر إدراج بابل على لائحة التراث العالمي

وزير الثقافة: سنعود ومعنا خبر إدراج بابل على لائحة التراث العالمي

الحكومة العراقية خصصت 49 مليون دولار لإنشاء مناطق سياحية وتأهيل البنية السياحية في بابل (الثقافة)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعلن وزير الثقافة عبد الأمير الحمداني، أن إدراج آثار محافظة بابل على لائحة التراث العالمي صار مؤكدًا، بعد أن استبعدتها "اليونيسكو" من قائمة التراث المعرض للخطر.

الحمداني: سيتم التصويت على قرار إدراج آثار محافظة بابل على لائحة التراث العالمي، وسنعود إلى بابل ومعنا خبر مفرح بعد حصولنا على تطمينات من الدول الأعضاء

وقال الحمداني في تصريحات صحافية من العاصمة الأذربيجانية باكو، وتابعها "ألترا عراق"، إن يوم "الجمعة سيتم التصويت على قرار إدراج آثار محافظة بابل على لائحة التراث العالمي، وسنعود إلى بابل ومعنا خبر مفرح بعد حصولنا على تطمينات من الدول الأعضاء".

اقرأ/ي أيضًا: بإزالة بناء "صدام حسين".. آثار بابل تستعد لإدراجها ضمن لائحة التراث العالمي

وتابع الحمداني "تمت الإجابة على جميع الأسئلة التي طرحت حول الملف من قبل اليونيسكو، والتي كانت عن الصيانة التي أجريت في ثمانينيات القرن الماضي والزحف السكاني بالمحافظة".

وأشار إلى أن "وجود آثار بابل على لائحة التراث العالمي يعد منجزًا للعراق وتقديرًا لهذه الحضارة"، كاشفًا عن "تخصيص الحكومة العراقية لـ 49 مليون دولار لإنشاء مناطق سياحية وتأهيل البنية السياحية وإجراء بعض أعمال الصيانة في المعالم، من أجل البدء بصيانة وقائية لآثار بابل".

وختم حديثه بالقول "سيكون ل‍بابل وجه آخر وهو الوجه المشرق، خاصة وأنها ستخضع لمعايير دولية".

كان قسم الآثار في جامعة بابل، كشف عـن  استكمال جميع الإجراءات اللوجستية والفنية والملاحظات التي حددتها منظمة "اليونسكو" لإدراج آثار بابل ضمن لائحة التراث العالمي.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تحقيق| "آلية المجاري وجرّة الذهب".. كنوز واسط بين إهمال الحكومة ويد السرّاق!

آثار العراق بين "سقوطين".. إهمال الحكومة شاهد ثالث!