أبرز الفعاليات الثقافية في العراق عام 2021

أبرز الفعاليات الثقافية في العراق عام 2021

شارع المتنبي بإطلالته الجديدة (Getty)

شهد العراق في العام 2021 العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية سواء على مستوى الفنون أو الشعر، وكانت بوّابة للقاء الناس والعديد من المهتمين بالشأن الثقافي عمومًا، ونستذكر بهذه الزاوية أبرزها. 

تشرين الأول

وانطلاقًا من أغنية إليسا: "بتغرب في بلاد واجمع كل ورود بغداد علشان عندي الليلة معاد"، كانت العاصمة العراقية بغداد على موعد مع الفنّانة اللبنانية في أول حفل غنائي لها شهدته مدينة "سندباد لاند" في 22 تشرين الأول/أكتوبر، فيما شهد الحفل إقبالًا كبيرًا، عبّرت خلاله إليسا عن فرحها بنجاح الحفل عبر "تغريدة" قالت فيها: "من أجمل الحفلات التي أقمتها، شكرًا للجمهور الحبيب في العراق، شكرًا بغداد".

شهدت الحفلات الغنائية في العام 2021 اعتراضات من قبل جماعات دينية ورجال دين

ومن بغداد إلى بابل، حيث بدأت التحضيرات لـ"مهرجان بابل الدولي" في تشرين الأول/أكتوبر، لكنّ المهرجان جوبه بموجة غضب من بعض رجال الدين، فيما تجمّع العشرات في محافظة بابل الأثرية مطالبين بإيقاف الفعاليات، وسط تهديدات بقطع الطرق ومنع إقامة المهرجان الذي اعتبره رجال دين "انتهاك لقدسية المدينة". 

اقرأ/ي أيضًا: كم بلغت حالات الانتحار في العراق عام 2021؟

كما وجه العشرات من طلبة العلوم الدينية وثيقة إلى اللجنة العليا للمهرجان للمطالبة بإيقاف الفقرات الغنائية في المهرجان الذي انطلقت فعالياته  في عام 1987 واستمرت حتى العام 2003، ليعود في العام 2021. 

وعلى الرغم من التهديدات، فإنّ المهرجان أقيم في 28 من تشرين الأول/أكتوبر على المدرج البابلي، واستمر لمدة 5 أيام بمشاركة عربية وأجنبية وحضور جماهيري فاق الطاقة الاستيعابية للمكان، حيث اعتلى المسرح البابلي نخبة من النجوم منهم، رحمة رياض أحمد وشمس الكويتية وحسام الرسام وحاتم العراقي وهاني شاكر ونوال الزغبي التي زارت العراق آخر مرّة في العام 2002، حيث أحيت في ذلك الوقت حفلًا في ملعب الشعب بدعوة من عدي صدام حسين.

تشرين الثاني

وشهدت البصرة مهرجان المربد الشعري بنسخته الـ34 دورة الشاعر الراحل إبراهيم الخياط، حيث انطلقت فعاليات المهرجان في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر على حدائق جامعة المعقل واستمر لمدة 4 أيام  بمشاركات عربية، حيث وصل عدد المشاركين 300، بحسب تصريحات اللجنة التحضيرية للمهرجان، وكانت دولة لبنان هي ضيف شرف المهرجان هذا العام.

وفي العاصمة بغداد، أقيم مهرجان "سوق الشعر الدولي" بتعاون عراقي فرنسي وألماني، حيث انطلقت فعاليات المهرجان في 25 تشرين الثاني/نوفمبر على حدائق القشلة في بغداد واستمرت فعاليات المهرجان لغاية 27 من الشهر ذاته، فيما تضمنت فعاليات المهرجان  قراءات شعرية منوعة ومقطوعات موسيقية، واختتم في يومه الأخير بمسابقة شعرية للشعراء الشباب في المعهد الفرنسي في بغداد.

وفي اليوم نفسه، 27 تشرين الثاني/نوفمبر انطلقت فعاليات مهرجان أنا عراقي أنا اقرأ بدورته الثامنة بعد انقطاعه لمدة عامين جراء تداعيات فيروس كورونا، وهو مهرجان ثقافي يهدف لـ"تعزيز روح القراءة"، كما يقول القائمون عليه، حيث يتمّ توزيع الكتب بالمجان فيه، إضافة للفعاليات الثقافية والفنية التي تنطلق منه على حدائق أبي نؤاس، وتم توزيع نحو 30 ألف كتاب مجانًا، فضلًا عن حضور العديد من الكتّاب والشعراء لتوقيع كتبهم.

وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر بدأت فعاليات مهرجان بغداد الدولي للمسرح بدورته الثانية التي انطلقت من على مسرح الرشيد بعد عودته للحياة عقب تدميره عام 2003، وتم عرض مسرحية (تقاسيم على الحياة)على مسرح الرشيد  للمخرج جواد الأسدي المستوحاة عن قصة العنبر رقم 6 لتشيخوف وهي من تمثيل مناضل داود، أياد الطائي، جاسم محمد.

كانون الأول

مرة أخرى إلى البصرة، حيث أقامت رابطة "مصطفى جمال الدين الأدبية" مهرجان "المحبة والجمال" بدورته الثانية للشعراء الشباب من كافة المحافظات العراقية، وبالتزامن مع الذكرى الخامسة والعشرين لرحيل الشاعر مصطفى جمال الدين، فيما افتتح المهرجان يوم 2 تشرين الثاني/نوفمبر على قاعة النادي النفطي بمشاركة 70 شاعرًا ولمدة ثلاثة أيام مع تنوع الفعاليات الثقافية، ليتمّ اختتامه في 4 تشرين الثاني/نوفمبر على قاعة اتحاد رجال الأعمال.

ولم ينقطع الجدل الديني من قبل الجماعات الدينية في العراق أثناء فعاليات العام 2021، ليأتي هذه المرّة بعد حفل النجم المصري محمد رمضان في بغداد يوم 10 كانون الأول/ديسمبر في مدينة "سندباد لاند" فيما تجمع محبو رمضان، وخلال احتفاله على خشبة المسرح رمى أحد الحضور ساعة وهي عادة يتبعها الجمهور برمي الهدايا للفنانين، وعندما سأل عن صاحب الساعة، انهمرت عليه الساعات من الحضور، ليعلّق رمضان: "إيه الحفلة اللي بتمطر ساعات دي؟". 

أعقب حفل رمضان جدلًا واسعًا، مما تسبب بخروج جماعات دينية بمظاهرات للمطالبة بغلق مدينة سندباد لاند، فيما وجه رجال دين إساءات عنصرية لرمضان، ليتطور الجدل حتى وصل إلى إيقاف جميع حفلات مدينة "سندباد لاند"، حيث كان من المقرّر أن يحضر النجم عاصي الحلاني في حفل رأس السنة.

وفي 8 كانون الأول/ديسمبر، افتتح معرض العراق الدولي للكتاب أبوابه مجددًا تحت شعار (النخلة والجيران)، دورة الروائي غائب طعمة فرمان، فيما احتضن المعرض عشرات الفعاليات الفنية والثقافية والإعلامية، من ضمنها أمسيات الرقص الشعبي والغناء والشعر، بالإضافة إلى طاولات حوارية وندوات في موضوعات متنوعة، كما شاركت فيه عشرات الشخصيات الفنية والثقافية العراقية والعربية بمشاركة نحو 300 دار نشر من مختلف البلدان العربية، إلى أن أغلق أبوابه في 18 كانون الأول/ديسمبر.

وبالتزامن مع معرض العراق الدولي للكتاب، أقيم مهرجان الجواهري بين أروقة المعرض الذي يقيمه الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق بنسخته الرابعة عشر، دورة الشاعرة لميعة عباس عمارة، حيث بدأ المهرجان في 16 كانون الأول/ديسمبر واستمر لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة الشعراء والأدباء من كافة المحافظات العراقية.

لم ينقطع الجدل الديني في العام 2021 عن الحفلات الغنائية ومحاولات إيقافها

وقبل أن يطوي العام 2021 أيامه الأخيرة، ظهر شارع المتنبي الذي يوصف بـ"رئة بغداد الثقافية" بإطلالته الجديدة بعد حملة إعمار استمرت لأشهر، فيما انطلقت احتفالات رأس السنة منه عبر تزيين شرفات الشارع الثقافي بأضواء عيد الميلاد والألعاب النارية.

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"لا مدن آمنة".. تقرير بالانتهاكات ضد الصحافيين في 2021

الحكومة: 5 آلاف حالة عنف ضد العراقيات في 2021 والحقيقة أكبر